السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » كينيا: الإسلاميون يطالبون الحكومة بالامتناع عن عرض الفيلم المسيء

كينيا: الإسلاميون يطالبون الحكومة بالامتناع عن عرض الفيلم المسيء

قام رموز العمل الإسلامي بـ”كينيا” من أعضاء “المجلس الأعلى لمسلمي كينيا”، و”منتدى القادة الإسلاميين الوطني” – بمطالبة الحكومة الكينية بالامتناع عن عرض الفيلم الأمريكي المسيء، مؤكدين على ضرورة اعتذار الرئيس الأمريكي “أوباما” عن ذلك الفيلم الذي عرض بدولته.

وقد انضم إلى رموز العمل الإسلامي أعضاء من لجنة “مسجد جاميا”، و”مجلس علماء كينيا”، و”منظمة مهد الدعوة”؛ حيث طالب القادة الإسلاميون المسلمين بالامتناع أيضًا عن ممارسة أي من مظاهر العنف؛ حيث أعربوا عن انتقادهم الشديد للفيلم واستنكارهم لسماح الحكومة الأمريكية بعرض هذا الفيلم المستفز تحت مسمى حرية التعبير.

وقد اتهم القادة الإسلاميون “الولايات المتحدة” بالتآمر داخل “كينيا” ضد الإسلام، خاصةً في أعقاب مقتل بعض الدعاة الإسلاميين من بينهم الشيخ “عبود روجو”، رحمه الله.

وقد أشار البيان الذي تلاه الشيخ “إبراهيم ليتوم” – ممثل مسجد جاميا – إلى أنه بالرغم من أن المسلمين لا يتوقعون من الغرب أن يقول شيئًا إيجابيًا تجاه الإسلام، إلا أنه لم يتوقع أن يتدنى مواطنو “الولايات المتحدة” لهذا المستوى بغرض استفزاز المسلمين، واستنكر تركيز وسائل الإعلام الغربية على رد فعل المسلمين في “ليبيا” و”مصر” وغيرها من البلدان دون أسباب اندلاع ردة الفعل، مؤكدًا أن ذلك يدل على النفاق وازدواج المعايير وفقدان الشعور بالمسؤولية.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*