السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الحكم على منتج الفيلم المسيء للاسلام بالسجن سنة في الولايات المتحدة

الحكم على منتج الفيلم المسيء للاسلام بالسجن سنة في الولايات المتحدة

حكم على منتج الفيلم المسيء للاسلام الذي اثار موجة احتجاجات واسعة في الدول الاسلامية، بالسجن عاما واحدا الاربعاء في الولايات المتحدة لانتهاكه شروط اطلاق سراحه في مخالفات سابقة.

وسيقضي مارك باسيلي يوسف (55 عاما) عقوبته في سجن فدرالي بعد ان اقر باربع تهم هي استخدام هويات مزيفة وانتهاك شروط اطلاق سراحه بعد ادانته بعملية نصب على احد البنوك في 2010.

وكان يواجه عقوبة السجن سنتين لكن تم اسقاط اربع تهم اخرى بموجب اتفاق.ويوسف هو منتج فيلم “براءة المسلمين” المسيء للنبي محمد (صلى الله عليه و سلم ) . وقد تسبب عرض الفيلم بموجة احتجاجات واسعة في العالم الاسلامي خلفت عشرات القتلى في ايلول/سبتمبر.

كما تم الربط بين الفيلم والهجوم في 11 ايلول/سبتمبر على القنصلية الاميركية في بنغازي الذي قتل فيه السفير الاميركي في ليبيا كريس ستيفنز وثلاثة اميركيين اخرين.وكان يوسف عرف سابقا باسم نقولا باسيلي نقولا وكذلك سام باسيل حين اندلعت الاحتجاجات على خلفية الفيلم.وقال نائب المدعي العام الاميركي روبرت دوغال ان يوسف “خدع” الممثلين الذين ظهروا في فيلم “براءة المسلمين” لانه لم يبلغهم بانه “افرج عنه في الاونة الاخيرة اثر ادانته”.

كما خدعهم هذا القبطي المولود في مصر عبر دبلجة الحوار المناهض للاسلام فوق المقاطع التي يتلونها بعد تصوير الفيلم. 

وقال المدعي “لقد قام بهذا الخيار عن اشخاص اخرين”.

واضاف ان مثل هذا السلوك ياتي ضمن “خداع منظم” من قبل يوسف.

وكانت الممثلة في الفيلم سيندي لي غارسيا رفعت شكويين ضد يوتيوب مطالبة هذا الموقع بسحب مقتطفات عن الفيلم مدتها 14 دقيقة. لكن تم رفض الطلبين، احدهما امام قاض محلي والاخر في محكمة فدرالية.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*