الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » من أجل تحسين صورة الإسلام طلاب مدارس يؤلفون كتابًا عن المسلمين في ألمانيا

من أجل تحسين صورة الإسلام طلاب مدارس يؤلفون كتابًا عن المسلمين في ألمانيا

لا يتمتع المسلمون في “ألمانيا” لدى بعض الألمان بالسمعة الطيبة، وهم يعللون ذلك في كثير من الأحيان بأن المسلمين مجرمون وأنهم يدافعون عن دينهم بالعنف، والسؤال في تلك الحالة، هل هم بالفعل كذلك؟

الإجابة أصبحت متوفرة الآن في كتاب موجه خصيصًا إلى الطلاب ليوفر لهم المعلومات اللازمة في هذا الموضوع.

بالنسبة للمسلمين فإن وصفهم بمحبي العنف قد زاد بعد نشر الرسومات المسيئة للرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – حيث كانت الاحتجاجات عليها من قبل المسلمين في جميع أنحاء العالم تتسم في بعض البلدان بالشغب.

فقد قامت مجموعة من الطلاب المسلمين في مقاطعة “دورتموند” الألمانية، تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عامًا، بالتعاون مع السيد “سيد عيساوي” – بكتابة كتاب يجيب على تساؤلات الألمان التي تتمحور حول كون كل المسلمين يميلون للعنف.

وسيحتوي هذا الكتاب على السيرة الذاتية النموذجية للأسرة المسلمة، وسيتم الكشف عن الكثير من خبايا الدين الإسلامي التي لا يعرفها الكثيرون من معتنقي الأديان الأخرى.

وهدف الطلاب هو أن ينقلوا للقارئ معلومة: أن الأطفال والشباب والأسر المسلمة تواجه المشاكل نفسها التي تواجهها الأسر غير المسلمة؛ فالكثيرون يعانون من الصورة السيئة التي يتصورها الآخرون عنهم، والكل ببساطة يرغب في العيش في “ألمانيا” بسلام.

ويأمل الطلاب أن يُظهر الكتاب المسلمين بشكل إنساني لا يختلف كثيرًا عن الطوائف الأخرى.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*