الأحد , 4 ديسمبر 2016

تأهيل الأئمة في أسبانيا

نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد مؤخراً، دورة لتأهيل الأئمة في المركز الثقافي الإسلامي في مدينة ملقا بإسبانيا بالتعاون مع إدارة المركز، حضرها 50 إماما رشحتهم المراكز الإسلامية في إسبانيا. وشمل برنامج الدورة أربع محاضرات ألقت الضوء على رسالة الإمام والخطيب في بيان محاسن الإسلام ووسطيته وسماحته، والمهارات التي يحتاج إليها في تواصله مع مجتمعه، ومحاضرة في الثقافة الإسبانية وأهمية اطلاع الإمام عليها ومعرفتها ألقاها أحد الباحثين الإسبان. 

وأبان ملحق الوزارة في سفارة خادم الحرمين الشريفين في باريس عبدالله الفالح، أن الهدف من تنظيم هذه الدورة تعزيز تواصل الوزارة مع المراكز الإسلامية والثقافية في عدد من الدول الأوربية، ومساهمتها في تأهيل الأئمة والخطباء في هذه المراكز، مشيداً بآثار هذه الدورة في توجيه الأئمة والخطباء ورفع حصيلتهم العلمية وإطلاعهم على الثقافة الإسبانية ودعوتهم المسلمين في الدول الأوربية إلى أن يكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم يسهمون في بنائها وحفظ أمنها. 

ونوه فضيلته إلى دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إلى حوار الأديان والثقافات وأثرها في تعزيز القيم الإنسانية المشتركة، سائلاً الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسموه ولي عهده – أيدهما الله -، لما فيه خدمة الإسلام والمسلمين. وأشاد بما تجده برامج الشؤون الإسلامية في الوزارة من دعم وتوجيه من معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*