الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الندوة العالمية تصل بالعمل الخيري إلى مسلمي جزر المحيط الهادي

الندوة العالمية تصل بالعمل الخيري إلى مسلمي جزر المحيط الهادي

تمكنت “الندوة العالمية للشباب الإسلامي” من الوصول بعملها الخيري إلى مسلمي جزر المحيط الهادي؛ حيث شَكلت لجنة خاصة لهذه الجزر استطاعت هذا العام تنفيذ مشروع الأضاحي في جزيرتي: “تونغا” و”غينيا الجديدة” – بابوا نيوغينيا – الواقعتين في المحيط الهادي.

وهدفت اللجنة إلى دعم هذه الشعيرة ومشاركة المسلمين هناك فرحة العيد؛ حيث قامت بشراء عدد من الأبقار وذبحها وتوزيع لحومها على السكان في هاتين الجزيرتين؛ مما أدخل الفرحة في نفوسهم وأشعرهم أن هناك أخوة لهم في العقيدة في أنحاء العالم يهتمون بهم وبشؤونهم.

وأوضح رئيس لجنة المحيط الهادي بالندوة أنهم اضطروا للتضحية بالأبقار نظرًا لتوفراها في تلك الجزر وقلة الأغنام هناك.

كانت الندوة قد دعمت قيام أول مسجد للمسلمين في دولة “غينيا الجديدة”؛ حيث أكملت المبلغ المطلوب لشراء بيت كبير وتحويله إلى مسجد في العاصمة “بورت مورسبي”، التي يبلغ عدد سكانها 300 ألف نسمة منهم 4 آلاف مسلم.

وتُعَدُّ “غينيا الجديدة” أحد أكبر الجزر في المحيط الهادي، ويتجاوز عدد سكانها 6 ملايين نسمة، منهم نحو 4 آلاف مسلم، ومازال العمل الدعوي والخيري يؤتي ثماره في زيادة أعداد المسلمين هناك.

ويعتبر المركز الإسلامي في العاصمة “بورت موريسبي” أول مؤسسة إسلامية تقام للمسلمين في “غينيا الجديدة”، وأنشئ عام ١٩٨٨بمساعدة ماليزية – سعودية مشتركة.

أما بالنسبة لجزيرة “تونغا”، فتعد إحدى الجزر الصغيرة المنتشرة في المحيط شمال شرق “نيوزيلندا”، ويبلغ عدد سكانها ١٠٦ آلاف نسمة، ودخول الإسلام إليها حديث نسبيًّا مقارنة بـ”غينيا الجديدة” التي دخلها عام 1977م.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*