الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » المشيخة الإسلامية في مقدونيا تندد بالهجوم على الأتراك في العاصمة

المشيخة الإسلامية في مقدونيا تندد بالهجوم على الأتراك في العاصمة

ندد رئيس المشيخة الإسلامية في “مقدونيا” بالهجوم الذي تعرض له طلاب كانوا يتحدثون اللغة التركية في العاصمة المقدونية “سكوبيه”، وأصدرت المشيخة الإسلامية بيانًا بهذا الشأن جاء فيه:إن المشيخة الإسلامية في “مقدونيا” تعبر عن انزعاجها وتندد بما حدث للطلاب في العاصمة “سكوبييه”، وتعرضهم للضرب من قبل مجهولين؛ فقط لأنهم تحدثوا باللغة التركية بينهم.إن هذا الحادث ينشر الخوف وعدم الثقة بين الطوائف والقوميات، ويمثل تحديًا للتعايش السلمي في مجتمعنا متعدد الأعراق والديانات.إننا نستنتج من هذا الهجوم ضرورة دخول جميع جهات المجتمع المقدوني – ابتداءً من الأسرة، والمدرسة، والتجمعات الشبابية، ومؤسسات المجتمع المدني، والمؤسسات الحكومية المسؤولة – في العمل على تجاوز هذه الأزمة، أزمة العقل والأخلاق.إن العنف والكراهية لا ينبغي لهما التحول إلى طريقة لاستغلال تفريغ العواطف الشخصية ولحل المشاكل المفروضة.

إننا نأمل أن يكون لهذا البيان المخلص أثر طيب، وأن يفهم من قبل جميع المواطنين في البلاد بغض النظر عن الانتماء الديني والقومي، إننا ندين جميع أعمال العنف بغض النظر عن الانتماء الديني أو القومي لمرتكبيها، وعلينا جميعًا إدانتها بشدة والعمل على تجاوز هذه المحنة”.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*