الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » رئيسة ليتوانيا السابقة : العائلة الإسلامية أفضل نموذج لأوروبا

رئيسة ليتوانيا السابقة : العائلة الإسلامية أفضل نموذج لأوروبا

انتقدت السيدة “فاريا فيك-فريبرج” – رئيسة جمهورية “ليتوانيا” السابقة – نموذج العائلة الأوروبية الحديثة، ودعت أوروبا للاقتداء بمحاسن المجتمع الإسلامي فيما يخص الأمور العائلية.

ففي حديث “فيك-فريبرج” لمجلة “سيستديانا” قالت: إن النساء في أوروبا الحديثة لا يردن أن يصبحن أمهات، وذلك لعدة أسباب يتحمل مسؤوليتها الرجال، وقالت:

في مجتمعنا هذا لا تعبأ النساء بأزواجهن ولا بشعورهم بالمسؤولية؛ لذلك يتجنبن أن يصرن أمهات، أما في المجتمعات متعددة الزيجات يؤمن الرجل لزوجته وأبنائه جميع احتياجاتهم المادية والمعنوية في إطار رباط الزواج المقدس، ومع الأسف في مجتمعنا لا نثق في أن يقدم الأب لأبنائه كافة الإجابات عن تساؤلاتهم.

وقالت الرئيسة السابقة: إن طريق الخروج من هذه المشكلة هو نقل الموروثات الثقافية لهذه المجتمعات؛ حيث إن الصورة في المجتمع الإسلامي تختلف كليًّا عنها في أوروبا، وأكدت “فريبرج” – البالغة من العمر 75 عامًا – أنها تعطي قيمة عالية لثراء التراث الثقافي الإسلامي.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*