الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الحكومة تعتذر للبوذيين وتهمل المسلمين في ميانمار

الحكومة تعتذر للبوذيين وتهمل المسلمين في ميانمار

لم تتحرك الحكومة في “ميانمار” من أجل إنهاء القهر الذي يتعرض له المسلمون في “أراكان” بعدما فقد آلاف منهم منازلهم وشردوا وقتلوا، إلا أن الحكومة نفسها اعتذرت للرهبان البوذيين الذين أصيبوا في وقفة احتجاجية نظمت قبل فترة.

وقد صرحت حكومة “ميانمار” أنها تعتذر عن إصابة بعض البوذيين أثناء تفرقة مظاهرة احتجاجية نظمت في أحد الميادين في البلاد، ونظمت لجنة تحقيق حول هذه الواقعة بقيادة زعيم المعارضة “أونج سونج سوو كين”.

ومن ناحية أخرى زار “فاليري أموس” – مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المسؤول عن الشؤون الإنسانية – 18 معسكرًا للاجئين في منطقة “أراكان” غرب “ميانمار”، وسجل “أموس” أن الوضع مؤلم للغاية، خاصةً في معسكر اللاجئين في “ميابون”، وقال: إن هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها معسكرًا كهذا.

الجدير بالذكر أنه اعتبارًا من شهر يونيو للعام الماضي بدأت أعمال العنف تجاه مسلمي “ميانمار”، وفقد خلالها أكثر من 3 آلاف حياتهم، في حين هاجر 75 ألف من ديارهم.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*