الجمعة , 9 ديسمبر 2016

إسلام راهب بلغاري في بلغاريا

في “بلغاريا” اعتنق “أتاناس ميخاليوف” الإسلام بعد حياة رهبنة استمرت لمدة 20 عامًا، وكان ذلك سببًا في غضب الأرثوذكس في بلاده.

وقد غير “ميخاليوف” اسمه إلى “عبدالله” بعد اعتناقه الإسلام ووردت معلومات اعتناقه للإسلام على صفحة دار إفتاء العاصمة “صوفيا” على الإنترنت، مما تسبب في اعتراضات قاطعة من قبل النصارى في “بلغاريا”؛ حيث اعترضوا على تصريح دار الإفتاء بأن “ميخاليوف” باعتناقه الإسلام قد توجه للطريق الصحيح.وبعد هذه الاعتراضات أزالت دار الإفتاء هذه العبارة من موقعها، لكن هذا لم يخفف من حدة المعترضين، أما “ميخاليوف” نفسه فقال في تصريحه: إنه كان دائم البحث عن الحقيقة والمعرفة لسنوات طويلة، وقاده هذا البحث في النهاية إلى اعتناق الإسلام.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*