السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » استغلال معلومات الدولة لدعم الجماعات المناهضة للإسلام في الولايات المتحدة

استغلال معلومات الدولة لدعم الجماعات المناهضة للإسلام في الولايات المتحدة

كشفت لجنة تحقيق أخلاقية رسمية عن استغلال “كارين سوير” – الموظفة بالبرلمان الأمريكي – لمنصبها الرسمي – كمساعدة قانونية بالدولة – لدعم أنشطة الجماعات والمنظمات المعادية للإسلام، التي تتزعمها الناشطة السياسية المتطرفة “باميلا جيلر”، التي تقود حملات واسعة مناهضة للإسلام؛ مما دفعها للاستقالة بالرغم من توصية اللجنة بفصلها عن العمل.

وقد أشارت التحقيقات إلى أنها استعملت موارد ومصادر الدولة في خدمة المخططات المناهضة للإسلام، التي تتبناها “جمعية وقف أسلمة أمريكا” وغيرها، وأنها أخفت عضويتها بالمنظمة المعادية للإسلام، وتولت فتح حساب بنكي باسم هذه الجمعيات، وتوظيف صلاحيات منصبها لخدمة المنظمة؛

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*