الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » حملة توعية لمفاهيم الوسطية في أمريكا

حملة توعية لمفاهيم الوسطية في أمريكا

اطلقت مجموعة أمريكية حملة دعائية في شهر ديسمبر/ كانون الاول الحالي في مدينة شيكاغو الأمريكية عنوانها “جهادي” لتوضيح معنى كلمة “الجهاد” في الإسلام بعيداً عن اعمال القتل والتفجيرات.

جاءت هذه الحملة رداً على إعلانات انتشرت في مدينة نيويورك وعدة مدن أمريكية أخرى في سبتمبر/ ايلول الماضي من قبل مجموعة مساندة لإسرائيل تناشد فيها الامريكيين بدعم إسرائيل و الحاق الهزيمة بما اسمته “الجهاد”.

وقد أثارت هذه الاعلانات الداعمة لإسرائيل والمناهضة للـ”جهاد” جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة حول حرية الرأي وزرع الكراهية تجاه فئة معينة عبر إعلانات أعتبرها الكثيرون عنصرية ومعادية للإسلام.

وتهدف حملة “جهادي” الى تغيير نظرة الأمريكيين للإسلام حيث يقول أحمد رحاب، المدير التنفيذي لمركز العلاقات الأمريكية الإسلامية في شيكاغو، أن الهدف من هذه الحملة هو التعريف بالمعنى الصحيح لكلمة جهاد وإظهار صورة الإسلام المعتدل. كما تصاحب هذه الحملة دعوة “لاستعادة الإسلام من المتطرفين المسلمين ومن المعادين للإسلام على حد سواء”.

ويحاول موقع الحملة شرح معاني “الجهاد” حيث يقول موقعهم ان مفهوم الجهاد في الاسلام “واسع و فريضة على جميع المسلمين ولا يشمل العنف ضد الأبرياء أو التفجيرات الانتحارية بعكس التصورات السائدة بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001”.

هل تؤيد مفهوم الحملة للجهاد؟

ما هي اشكال الجهاد التي تعرفها؟ هل يمكن ان تشمل اعمال قتل؟

ماذا تعني كلمة “جهاد” بالنسبة لك؟

كيف يمكن تحسين صورة الاسلام في الغرب؟

هل تعتقد ان الغرب معاد للاسلام؟

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*