الأحد , 11 ديسمبر 2016

أعمال عنف في الفلبين

تسبب حريق في إحدى مدن الصفيح في العاصمة الفلبينية مانيلا بوقوع أعمال عنف ومصادمات بين السكان ورجال الإطفاء. 

وقال مسؤولون فلبينيون إن السكان في مدينة سان خوان العشوائية شرقي مانيلا كانوا يشعرون بالاحباط لبطء استجابة خدمات الاسعاف والإطفاء وحاولوا أخذ خراطيم المياه من رجال الاطفاء في محاولة لانقاذ بيوتهم من النيران. 

وأفادت تقارير أن شخصا ضرب حتى الموت من قبل حشد غاضب ظنوا خطأ أنه أحد رجال الاطفاء. 

ودمر الحريق عشرات المنازل وترك الآلاف مشردين في العراء.

وافادت وكالة انباء (GMA) أن بعض السكان هددوا رجال الاطفاء بمسدساتهم ورموا سيارات الاطفاء بالحجارة. 

وقال سانتياغو لاغونا أحد كبار مسؤولي دائرة مكافحة الحرائق الفلبينية لوسائل الاعلام المحلية “لقد وجدت سيارات الاطفاء صعوبة كبيرة في المرور عبر الشوارع الضيقة التي أغلقتها السيارات المتوقفة والعربات”.

واضاف “كان على رجال اطفائنا أن يسحبوا خراطيم المياه وسط تلك الازقة الضيقة، حيث هوجموا هناك”.

واكمل ” بدأ السكان بالاستيلاء على خراطيم المياه من رجال الاطفاء، الذين لم يستطيعوا فعل اي شيء خوفا على سلامتهم”. 

ويعيش ملايين الفلبينيين في مدن الصفيح المحيطة بالعاصمة مانيلا. 

وتترك ظروف الحياة الصعبة والمباني العشوائية تلك المناطق عرضة للحرائق والدمار الناجم عن الكوارث الطبيعية. 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*