الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » أول شرطية محجبة بمدينة "تورينتو" بكندا

أول شرطية محجبة بمدينة "تورينتو" بكندا

قرّر رئيس قسم الشرطة بمحافظة “تورينتو” بكندا بيل بلير، منذ أشهر قليلة، الإمضاء على قرار يجيز ارتداء اللباس الشرعي للمرأة المسلمة أثناء القيام بمهام جهاز الأمن، وهذا بطلب من “منى طباش”، أوّل شرطية مسلمة في هذه المقاطعة.

وفي تصريح صحفي، ذكر السيّد بيل بلير أن عدد الجالية المسلمة بكندا في ارتفاع مستمرّ، ما يستدعي فتح الأبواب أمام هذه الفئة وتفهّم انتمائها الديني. واعتبر أن منى نموذج مشجّع للنساء المسلمات المتردّدات في الالتحاق بالشرطة الكندية، بسبب التزامهن. وأكثر من ذلك، تحترم الشرطة الكندية النظام الغذائيّ لعناصرها المسلمين، حيث تقدّم أطباقا “حلالا” خاصة بهم ضمن الوجبات المقترحة للعمال.

في لندن وزعت شرطة مقاطعة “إيفون” و”سامرست” الحجاب على الشرطيات، وذلك لارتدائها قبل الدخول إلى المساجد، احتراماً للتقاليد الإسلامية، وهناك نوعان من أغطية الرأس تحملان شعار الشرطة البريطانية واحد يتناسب مع الزي الأسود للشرطة والآخر مع الزي الأزرق لشرطة دعم الجاليات.

وقد تم توزيع هذه الأغطية على العديد من الشرطيات حتى الآن من بينهن نائبة قائد شرطة مقاطعة إيفون وسامرست جاكي روبرتس، وعلى شرطيات من شرطة دعم الجاليات يعملن مع منظمات مسلمة في المنطقة. وحسب الشرطية فردوس مهني إحدى المحجبات في لندن فإن “الحجاب هو اعتراف واحترام للممارسات الثقافية والدينية لجالياتنا، وإضافة جديدة لزيّ الشرطة ستحظى على ترحيب الكثير من العاملين في هذا السلك.”

وقد رحّب “رشاد عزمي” مدير وإمام الجمعية الإسلامية في مدينة “باث” بهذه الخطوة، لكونها “ستشجع على إقامة علاقة مفعمة بالثقة بين الشرطة والجالية المسلمة وتؤدي في النتيجة إلى تعزيز العلاقات الثنائية بينهما”.

وقد سبق للإطفاء البريطاني وأن اعتمد هذا العام زياً جديداً للمسلمات العاملات لديه يتكون من تنوره طويلة وغطاء رأس وقميص طويل الأكمام.

يذكر أن السويد يسمح فيهما أيضا بارتداء أغطية الرأس لأسباب دينية، وسبق لوزير الدفاع السويدي وأن صرح بأنه لا ينبغي أن يتعرض أي إنسان للتمييز لأسباب دينية، “فإذا كانت المرأة تقول إن دينها يملي عليها أن ترتدي الحجاب، فيجب علينا أن نتقبل ذلك”.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*