الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » رئيس وزراء تركيا يستقبل مفتي جمهورية البوسنة

رئيس وزراء تركيا يستقبل مفتي جمهورية البوسنة

استقبل رئيس وزراء “تركيا” “رجب طيب أوردوغان” بمكتبه في العاصمة التركية “أنقرة” هذا الأسبوع “حسين كافازوفيتش” – رئيس العلماء للمشيخة الإسلامية في “البوسنة والهرسك” – وفقًا لمصادر وكالة أنباء الأناضول.

وعقد بينهما اجتماع مغلق استمر لمدة ساعة كاملة، وحضر اللقاء رئيس الشؤون الدينية في “تركيا” الدكتور “محمد غرمز”. وكان الدكتور “محمد غرمز” قد التقى في وقت سابق مع رئيس العلماء، وتمت مناقشة موضوعات توثيق التعاون بين هاتين المؤسستين، وأكد رئيس العلماء على أهمية المؤسسات الدينية في “تركيا” و”البوسنة” لجميع المسلمين الذين يعيشون في أوروبا، وأضاف د “محمد غرمز”: إن الشؤون الدينية في “تركيا” والمشيخة الإسلامية البوسنية مؤسستان مهمتان لأكثر من ٢٠ مليون مسلم يعيشون في أوروبا. وأضاف “غرمز”: سوف تستمر المؤسستان في التعاون لمستقبل أفضل في مختلف المجالات، وخاصةً في الحفاظ على الأوقاف، فنحن سنستمر في تقوية علاقات البينية في مجال الأوقاف الإسلامية، وخاصةً أنه في بعض دول البلقان تم الاستيلاء على الأوقاف من قبل الحكومات، وفي بعضها تواجه المشيخات الإسلامية معوقات كثيرة، ونسعى للمساهمة في حل تلك المشكلات. وأعرب رئيس العلماء “البوسنة” عن سروره أنه قام بزيارته الأولى منذ توليه المنصب خارج “البوسنة” إلى “تركيا”، وأوضح أن العلاقات بين الدولتين تاريخية وقوية، كما أعرب عن تطلعه إلى تعميق التعاون بين البلدين، وخاصةً في مجال التعليم.وأضاف: إنه خلال الحرب الدموية البوسنية تم تدمير حوالي ٦٠٠ جامع، وحتى الآن تم ترميم حوالي ٤٣٠ جامعًا؛ لذا تنتظر “البوسنة” دعمًا قويًّا من “تركيا” وخاصةً في جميع المجالات.

ومن جهته أعرب الدكتور “غرمز” عن تقديره لانضمام “البوسنة” إلى الدول التي تساهم في المساعدات للشعب السوري في أزمته، متمنيًا أن ينضم جميع المسلمين ويساهموا في حل هذه الأزمة.

والتقى رئيس العلماء البوسني مع نائب رئيس الوزراء التركي “بكير بوزداي”؛ حيث وعد الأخير بدعم المسلمين في “البوسنة” وتقوية العلاقات التاريخية.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*