الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » المسلمون المغاربة ومساهمتهم في اكتشاف الولايات المتحدة الأمريكية

المسلمون المغاربة ومساهمتهم في اكتشاف الولايات المتحدة الأمريكية

جاء في كثيرمن المصادر والمراجع التاريخية أن الإسلام دخل إلى أمريكا في القرن ال16من قبل رجل مسلم بربري مغربي كان يسمى  “ايستفانكو اوف اذامورا” وإسمه الحقيقي مصطفى الأزموري، من مدينة أزمور المغربية ،جاء كمستكشف لمنطقتي اريزونا ونيو مكسيكو لصالح الامبراطورية الإسبانية تحت راية المستكشف الفريز دي فاكا 1539م و لكن ما يقال في هذا الرجل الإفريقي انه لم يعلن إسلامه هروبا من ملاحقه محاكم التفتيش الإسبانية ضد مسلمي شبه الجزيرة الايبريه بعد خروجهم من ألأندلس..!!.

-في نهايه القرن الثامن عشر الميلادي استوطن مجموعه من المغاربه في جنوب كاليفورنيا كنوع من التبادل الثقافي الديبلوماسي.

-وفي عام 1778 م اعلن سلطان المغرب(السلطان محمد بن عبد الله) الاعتراف الكامل بالولايات المتحده الامريكيه، وذلك لأن سلطنة مراكش مطلة علي المحيط الاطلنطي والمغاربه كانو عنصر فعال في الاستكشفات الإسبانية.

-في عام 1796 وقع جون ادمز علي معاهدة مفادها ان الولايات المتحده الامريكيه ليس لديها اتجاهات

عدائية للدين الإسلامي كاعتراف برد الجميل للمغرب البلد الإسلامي. 

-في عام 1893 م كان الكسندر راسيل ويب الوحيد الذي مثل الإسلام في البرلمان الأول لأديان العالم.

العبيد

العبيد المسلمون يشكلون حوالي 10%-20% من عدد العبيد الذي تم نقله في عهد الأسبان والبرتغالين والانجليز والفرنسين والهولنديين وكان قد بدأ استيراد العبيد في القرن السادس عشر الميلادي وان نصف العبيد جاءوا من مناطق بها  اقليه مسلمة ومتاثرة بالأعراف والتقاليد الإسلامية ، ومن أشهر العبيد المسلمين أيوب سليمان ديالو، وعمر بن سعيد الذي تم احضاره من السنغال في القرن التاسع عشر وهي مرحله هامة، عرف من خلاله الكثير من الشعائر الإسلامية كالصلاة والصيام وقراءة القرآن..!!  وهناك بلال بن محمد بن علي الذي وصل لجزيرة لسبيلو خلال عام 1803 م وخلال فترة عبوديته، فقد أصبح القائد والامام للجالية المسلمة الذي يقدر عددها في تلك الفترة بحوالي 80 شخص، وله مايسمي بمسند بن علي يتكون  من 13 صفحة عن الرسالة الإسلامية.

الهجره الحديثة فيما قبل الحرب العالميه الأولي

حيث ان عدد صغير من المسلمين بدأ في الهجرة للولايات المتحده الامريكيه منذ عام 1840 م وكانت من البلاد التي تخضع لحكم الخلافة العثمانيه. في عام 1906 م قام المسلمون البوسنيين في شيكاغوا بإنشاء جماعه الهجره وهي أقدم مجتمع تعاوني للمسلمين في الولايات المتحده الامريكيه، وأنشأوا مدرسة إسلامية تعلم العربية والدين الإسلامي الحنيف وتفتح أبوابها يوم الأحد فقط، تحت اشراف الشيخ كمال ادفينش وهو متخرج من الازهر الشريف. وفي عام 1907 م قام المهاجرون التتار من روسيا وبولندا وليتوانيا بتأسيس أول منظمة إسلامية في نيوريورك.. وفي سنة 1915م تم إنشاء أول مسجد في مدينة “بيدفورد” من قبل المسلمين الألبان، وفي نهايه عام 1952 م كان هناك أكثر من 20 مسجدا في الولايات المتحده الامريكيه.

وفي عام 1920 م تم البدء في أول حملة للدعوه الإسلامية في الولايات المتحده الامريكيه بواسطة مسلم هندي وتبعها إنشاء مسجد الصديق في عام 1921 م. سنة 1934 تم ترخيص لأول مبنى من قبل السلطات المعنية الأمريكية ليكون بذلك أول مسجد يعبد فيه الله وتقام فيه الصلوات بمدينة بيدار رابيدس في ولاية لوا.

المسلمون السود

خلال النصف الأول من القرن ال20 كان عدد قليل من الامريكيين السود تحولوا الي الإسلام، وبذكر الامريكيين السود لابد من ذكر امة الإسلام التي تعتبرأكبر المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة ، وقد تأسست عام 1903م علي يد والاس محمد والتي جذبت العديد من السود للانضمام إليها بالرغم أنها اتخذت أتجاه آخر للإسلام؛ حيث انها أعلت من شأن الجنس الأسود وأعتبرت الجنس الأبيض مرادف للشيطان (يري بعض المفكرين انه طبيعي مع موجة الاضطهاد من قبل البيض للسود طوال عده قرون وانهم اتو كعبيد وقد استوحي ولاس محمد مبادئ أمه الإسلام الثلاثة من أفكار نوبل درو علي وهي، الله هو الرب، الرجل الأبيض هو الشيطان) . وفي عام 1934م توفي الحاج محمد قائد امة الإسلام والذي كان يعد عند الجماعة كرسول مرسل.

 ومن أشهر أعضاء أمه الإسلام مالكوم أكس كواجهة للمنظمة أمام المؤسسات الأعلامية (قبل أن ينفصل لأختلافه مع أفكار الحاج محمد) وأنشأ منظمة (مسلم) والملاكم محمد علي كلاي ، واتت المرحله الثانية لإمة الإسلام ، وتغيرت إيديولوجية المنظمة بعد وفاة الحاج محمد حيث تولى إبنه دين محمد ذمام الأمور وقام بألغاء بعض مبادئ الجماعة ومنها أن والاس كان رسولا ، وإن الرجل الأبيض ليس شيطانا وأنما إنسان عادي ،وقام بتغيير اسم المنظمة من أمه الإسلام إلي المجتمع العالمي للإسلام في الغرب، ثم تم تغييره مرة أخرى إلي المجتمع الإمريكي للإسلام، وفي عام 1976 م قدر عدد أعضائها ب 70 ألف عضو ,و بسبب ما قام به دين محمد من أصلاحات في المنظمة رآها بعض الأعضاء مخالفة لمبادئهم، وعليه انشق لويس فارخان وأنشأ منظمة تحمل نفس الاسم أمه الإسلام بنفس المبادئ الثلاثة، وبالرغم من أن عدد أعضاءها الآن لا يزيد عن 20 ألف إلا انها ذات تأثير كبير في مجتمع السود في الولايات المتحده الأمريكيه؛ حيث أنها نظمت مسيرة ضخمة سنة 1994 م خرج فيها أكثرمن مليون أمريكي، وتعتبرآنذاك أكبر مسيرة منظمة سلمية في واشنطن، وهي أيضا تقوم بدعم التعليم الأكاديمي والثقافي  والاقتصادي ، وتقوم بدور جبار في المجال الإنساني والاجتماعي .. وقد وجهت لها عدة انتقادات منها معادتها للبيض والمسيحية والسامية، وصنفت كجماعة تدعو للكراهيه. .

المسلمون والسجون الأمريكية

حيث يقول مايكل والر إن المسلمين في السجون الأمريكية كثيروقدرعددهم بحوالي 40ألف سجين، ويشكلون نسبه 17%-20% من عدد السجناء معظمهم أفارقة أمريكيين ؛حيث أن 80 % من المساجين الذين يبحثون عن ملاذ لحياتهم وأغلبهم يعتنقون الإسلام من داخل السجون.  .

المؤسسات الإسلامية

تنتشر المساجد وأماكن الصلاة في معظم أنحاء الولايات المتحدة ويتراوح عددها بين 3050 – 4000 مسجد ومصلى. تنقسم المساجد وأماكن الصلاة إلى ثلاثة أنماط:.

النمط الأول : تضم المساجد التي بنيت على الطراز الإسلامي وعددها أكثر من 50 مسجداً.

النمط الثاني : عبارة عن أماكن صلاة تتبع الطراز الإسلامي وأقيمت بجهود ذاتية وهي مصليات مؤقتة تقيمها (جالية) حتى تتمكن من بناء مسجد مستقل لأداء الصلاة.

النمط الثالث : عبارة عن أماكن مخصصة لصلاة المسلمين بالجامعات الأميركية وتشرف على هذه الأماكن منظمة الطلاب المسلمين بالولايات المتحدة ولها 19 فرعاً بالولايات المتحدة وكندا.

المراكز الإسلامية

توجد المراكز الإسلامية في واشنطن، ونيورك ،ولوس انجلوس ،وهاميتون (ولاية أيوا)، وفولزجيرس (فرجينيا)، وفي ولاية جورجيا ،وديترويت ،وتوليدو (أوهايو)، وألبوكيركي (نيو مكسيكو).)

أنواع المدارس الإسلامية :

مدارس العطلة الأسبوعية :عددها حوالي 4000 مدرسة تدرس أبناء المسلمين في أثناء العطلة الأسبوعية.

مدارس المعسكرات الصيفية :عددها حوالي 2000 مركز، يدرب الأطفال على السلوك الإسلامي وممارسة شعائر دينهم بأسلوب عملي.

الأكاديمية الإسلامية السعودية في واشنطن : تأسست عام (1404 هـ – 1984 م) هدفها تعليم أبناء المسلمين إلى جانب المنهج العام في الولايات المتحدة.

المدارس الدينية الإسلامية :تدرس الطالب منهج إسلامي إلى جانب مناهج التعليم العام في الولايات المتحدة.

معهد الدراسات الإسلامية في لوس انجلوس : تأسس في سنة 1975 م لتزويد المسلمين ببرامج مكثفة للدراسات الإسلامية.

مدارس الأخت كلارا :أنشأت هذه المدارس الهيئة الإسلامية الأمريكية ،تضم مناهجها الدراسات الإسلامية واللغة العربية.

المدارس العامة :توجد في تجمعات المسلمين حيث تدرس اللغة العربية في المدارس الحكومية.

الثقافة 

المسلمون في الولايات المتحده يشاركون بنسبة متزايدة في الثقافة الأمريكية حيث يوجد عدد كبير من المسلمين في فرق الراب وفي فرق كوميديا الأرتجال والعديد من المجلات….

قائمة المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية

-مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية

-المجتمع الإسلامي الإمريكي وهي منظمة أمة الإسلام تعنى بالمسلمين السود 

-المجتمع الإسلامي لأمريكا الشماليه وهي عبارة عن اتحاد لمنظمات المهاجرين المسلمين وأغلب أعضاءها من المهاجريين ومن المرجح ان يكون عدد أعضاءها تجاوز منظمة المجتمع الإسلامي الأمريكي حيث أن عدد كبير من المساجد المستقلة انتمت إليها.  

-الجمعية الإسلامية لأمريكا الشمالية

-الدائرة الإسلامية لإمريكا الشماليه

-المجلس الأعلي الإسلامي الأمريكي(كير)

-المجلس الإسلامي لإمريكا الشمالية

-أتحاد الطلبة المسلمين (مركز المعلومات الإسلامي)

-رابطة الشباب المسلم في أمريكا

-مجلس الجمعيات الإسلامية

-الغرفة التجارية الإسلامية في الولايات المتحدة

-المعهد الأمريكي للشؤون الإسلامية

-الوقف الإسلامي في أمريكا الشمالية

-مؤسسة العلوم الطبية الإسلامية

 وغيرها من المؤسسات والجمعيات والمراكز.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*