السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » إغلاق مدارس تحفيظ قرآن في السنغال لحماية الأطفال

إغلاق مدارس تحفيظ قرآن في السنغال لحماية الأطفال

أعلن الرئيس السنغالي ماكي سال الاثنين إغلاق مدارس دينية لتعليم القرآن الكريم “لا تستوفي المعايير” وبهدف “وضع حد لاستغلال الأطفال”، وذلك بعد مقتل تسعة أطفال بين السابعة والثانية عشرة من العمر في حريق بمدرسة للقرآن في العاصمة دكار مساء الأحد.

وقال سال بعد زيارة تفقدية إلى مكان الحريق في مدرسة للقرآن تقع في “حي المدينة” الشعبي القريب من وسط المدينة إنه ينبغي إغلاق كل مؤسسة لا تستوفي المعايير، وأشار إلى أن حكومته ستحدد مواقع مثل هذه المدارس في كل الأماكن، لكي تغلقها وتعيد الأطفال إلى أهاليهم.

كما أعلن الرئيس السنغالي عما وصفها بإجراءات عاجلة وحاسمة لوضع حد لاستغلال الأطفال بحجة أنهم طلاب فقط، وأوضح “نحن لسنا ضد الشريعة، لكننا ضد تسول الأطفال”.

وكان الرئيس السنغالي يشير في هذا السياق إلى انتهاء الكثير من الأطفال الذين يلتحقون بالمدارس الإسلامية لتعليم القرآن بالتسول بالشارع مع عدم توفر المال الكافي للإقامة، حيث يرسل آباء فقراء من الريف الآلاف من أبنائهم إلى دكار للدراسة في مدارس إسلامية.

وقال شهود عيان إن تسعة أطفال لقوا حتفهم جراء حريق اندلع أثناء نومهم في غرفة مكتظة

بمدرسة للقرآن في دكار، وأشار سكان إلى أن الحريق اندلع في وقت متأخر الأحد حينما كان نحو 40 طفلا نائمين في غرفة واحدة داخل المبنى الآيل للسقوط والمكون من جدران خشبية وأسقف من الزنك في حي المدينة الشعبي السكني.

وقال شاهد العيان ساليو جانو -وهو عامل في مطعم- لرويترز إن سيارة الإطفاء لم تتمكن من الوصول إلى الموقع بسبب ضيق الطريق المؤدي للمبنى.

في السياق يؤكد رئيس بلدية دكار خليفة سال لراديو (آر إف أم) أن البنية التحتية المتداعية للعاصمة السنغالية تصعب من عمل أجهزة الطوارئ في الأزقة الترابية والشوارع الخلفية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*