الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » مسلمون عسكريون بريطانيون في مسابقة القرآن الكريم

مسلمون عسكريون بريطانيون في مسابقة القرآن الكريم

تشكل المملكة المتحدة مجتمعا متعدد الثقافات قادرا على احتضان جميع الأديان، يوجد حاليا قرابة 3 مليون مسلم في المملكة المتحدة، يعيشون في كافة أرجائها ويعملون في جميع مناحي الحياة في القطاعين العام والخاص.

باعتبارها واحدة من العناصر الأكثر تقديرا في المجتمع، تفخر القوات المسلحة البريطانية بكونها تعنى بتساوي الفرص وتسعى جاهدة لتمثيل المجتمع الذي تدافع عنه وتحميه، وكما قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – “خيركم خيركم لأهله”، الحديث الذي يشابه في معناه شعار الكلية البريطانية ساندهرست لتدريب الضابط البريطانيين وهو “اخدم لتقود”.

خلال السنوات العشرين الماضية كنت شاهدا على الجهود المكثفة التي تبذل لتجنيد وإتاحة الفرص الوظيفية للرجال والنساء من جميع الأديان، وبالأخص إتاحة الفرصة لهم لممارسة شعائرهم على أكمل وجه خلال خدمتهم العسكرية، كما تم إدراج حق المساواة هذا في القانون البريطاني.

تتضمن القوات المسلحة البريطانية جمعية إسلامية لتمثيل مصالح الضباط والجنود المسلمين تحت رعاية رئيس أركان الدفاع البريطاني، الفريق الأول السير ديفيد ريتشاردز، ولغرض تلبية الاحتياجات الدينية تم تعيين إمام من خارج القوات المسلحة بالرغم من أنه عادة ما يتم استخدام المساجد المحلية وإمامها بناء على مكان المعيشة والعمل، وتمثل رعاية رئيس أركان الدفاع للمؤسسة دليلا على الاهتمام والجهد الذي يبذل من قبل القوات لتكون أكثر تمثيلا للمجتمع البريطاني.

يوجد في هذه اللحظة أكثر من 850 مسلماً يخدمون كضابط وجنود في القوات البريطانية، يعمل معظمهم (أكثر من 80٪) في الجيش، بينما يخدم البقية في البحرية الملكية أو سلاح الجو الملكي، كما ينحدر معظمهم من أصول باكستانية، إلا أن عددا لا بأس به ينحدر من دول الكومنولث، لقد ترعرع هؤلاء الأفراد في مجتمع متنوع جدا، فرض عليهم منذ سن مبكرة التأقلم مع طبيعة المعيشة والعمل في مجتمع متعدد الثقافات، إلا أن ذلك لم يشكل عائق أمامهم يمنعهم من ممارسة شعائرهم.

وفيما يخص ممارسة الأديان، تختلف الخدمات التي تقدمها كل قوة مع اختلاف طبيعة العمل، ويبذل كل جهد ممكن لتوفير مرافق مناسبة للصلاة حتى في أجواء العمل المتشددة كالسفن الحربية، وكذلك قد تؤثر أنماط العمل المختلفة والمشاركة بالعمليات على أوقات الصلاة، إلا أن دين الإسلام دين يسر يتسم بالمرونة، كما يعمل القادة دائما على مراعاة الاحتياجات الدينية لضباطهم والتعامل بمرونة مع هذه الأمور. وكذلك هو الحال في شهر رمضان، إذ يمكن للأفراد صيام هذا الشهر الفضيل باستثناء عندما يتم إرسالهم أو إعدادهم للمشاركة بجولات عملياتيه، حينها يتم بذل كل جهد ممكن إلا أنه في بعض الأحيان تحول بيئة العمل والاحتياجات العملياتية دون الامتثال التام، ويحق للأفراد الحصول على إجازة في عيدي الفطر والأضحى، كما تتضمن الخدمات الغذائية والتموينية منتجات حلال تتوافق مع تعاليم الشريعة الإسلامية، كما يمكن تقديم وجبات الإفطار والسحور خلال شهر رمضان المبارك.

نالت القوات المسلحة البريطانية خلال الأسبوعين الماضيين شرف المشاركة بمسابقة الأمير سلطان الدولية السابعة لحفظ القرآن للعسكريين بصفتها أول بلد غير إسلامي مشارك، نظرا لأنه لم تتاح لنا الفرصة لتخصيص وقت كاف للتحضيرات من خلال عقد مسابقات داخلية صغيرة و تدريبات أولية كالدول الأخرى المشاركة، قمنا بإرسال وفد صغير بهدف إلى إطلاع المسلمين في الجيش البريطاني على هذه المسابقة وزيادة المشاركة في المسابقات المقبلة، وقد سررت جدا بهذه المشاركة وبحضور إمام القوات المسلحة البريطانية ليشرح للمسلمين في القوات البريطانية أحكام المسابقة وليتمكن من بحث أي تعاون ديني في المستقبل.

وأود أن أشكر صاحبي السمو الملكي ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز والأمير خالد بن سلطان للتواصل مع البلدان غير الإسلامية وإتاحة هذه الفرصة الرائعة لهم، وكذلك على ضيافتكم الكريمة للوفد طوال فترة إقامتهم.

————-******

* السفير البريطاني لدى المملكة

—–****—-

نقلاً عن الرياض

-- السير جون جينكينز *

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*