الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الأمراض تهدد بموت أطفال الروهنجيا في المخيمات غير الرسمية

الأمراض تهدد بموت أطفال الروهنجيا في المخيمات غير الرسمية

تنتشر الأمراض بين الأطفال الذين يعيشون في مخيمي “كوتوبالونج” و”ليدا” من ‏المخيمات غير الرسمية للروهنجيا في “بنجلاديش”.

وصرح أحد أعضاء لجنة اللاجئين من المخيم المؤقت “كوتوبالونج” بأن العديد من الأطفال من عمر خمسة إلى 7 أطفال ‏مصابون بجدري الماء، والحصبة، والالتهاب الرئوي، مع الحمى، ولا يحصلون على العلاجات.‏

وأفاد بأنه قد مات العديد من أطفال اللاجئين الذين يعانون من جدري الماء والحصبة منذ الأسبوع الأول من مارس، ويتم ‏الآن تحويل بقية الأطفال المصابين إلى عيادة منظمة “أطباء بلا حدود” (‏MSF‏) لتلقي العلاج الطبي.‏

وقال أحد العاملين في مجال الصحة المجتمعية، وهو أيضًا لاجئ: إن التغيرات المناخية من أهم الأسباب التي جعلت الأطفال ‏يعانون من الالتهاب الرئوي أو الحمى.‏

يقع مخيم “كوتوبالونج” المؤقت على تلال مفتوحة، وبنيت البيوت بطريقة سيئة، وغطاء البيوت من البلاستيك التي تغطيها الأوراق ‏والأغصان؛ حيث تأويهم فقط من أشعة الشمس الحارقة أثناء النهار، ودرجات الحرارة المتجمدة في الليل، ونفس الحال موجود في ‏مخيم “ليدا”.

ويسكن في المخيم الأول “كوتوبالونج” حوالي 60‏‎ ‎ألف، كما يسكن في المخيم الثاني “ليدا” حوالي 15 ألف لاجئ غير ‏رسمي.‏

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*