السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » بعد إسلامها صارت داعمة للمسلمين المقهورين في روسيا

بعد إسلامها صارت داعمة للمسلمين المقهورين في روسيا

“تاتيانا ف.” سيدة روسية ولدت في العاصمة “موسكو”، وتغيرت حياتها بعد معرفتها بزوجها الحالي “همزات ف.” وهو ابن لعائلة شيشانية نفيت عام 1944 إلى “كازاخستان”.

كانت “تاتيانا” قبل إسلامها في بحث دائم ووجدت إجابات كثيرة فيما يتعلق بالإسلام والمسيحية بعد معرفتها بـ”همزات” الذي قَدِم إلى “موسكو” للعمل، وبعد زواجهما بدأت “تاتيانا” تقرأ المؤلفات الإسلامية المترجمة إلى اللغة الروسية.

وبعد اعتناقها الإسلام سافرت إلى “إسطنبول” وبدأت في تقديم التبرعات إلى أطفال “الشيشان” و”القوقاز” التي كانت دولتها “روسيا” قد احتلتها.

بدأت “تاتيانا” بالتبرع بقطع ذهبية من زينتها إلى جمعية تسمى “إمكان در”؛ لكي تذهب إلى تلبية احتياجات اليتامى في “الشيشان”.

وقالت الروسية “تاتيانا”: إنها لم تنس أن “روسيا” احتلت “الشيشان” وقتلت 250 ألف مسلم؛ منهم 45 ألف من الأطفال، وقالت – في التصريح الذي أدلت به أثناء تبرعها بمجوهراتها ليتامى “الشيشان” -: يجب على المسلمين في العالم كله أن يتحدوا ويكافحوا الظلم ومعاداة الإسلام؛

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*