السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » 32 قتيلا ونزوح الآلاف بتجدد العنف في بورما

32 قتيلا ونزوح الآلاف بتجدد العنف في بورما

سقط 32 قتيلا ونزح قرابة تسعة آلاف شخص منذ الأربعاء بسبب أعمال العنف التي جرت بين بوذيين ومسلمين في مدينة ميكتيلا، في وسط بورما، حسبما أعلنت السلطات السبت.

وجاء في بيان على الموقع الرسمي للرئاسة إن الجيش، الذي أسندت إليه سلطات استثنائية بموجب حالة الطوارئ عثر على 21 جثة جديدة السبت. وقد نزح إجمالا 8800 شخص من المدينة بحثا عن أماكن آمنة.

وقد فرضت حالة الطوارئ في ميكتيلا الجمعة في اليوم الثالث من أعمال العنف هذه بينما انتشرت جثث متفحمة في الشوارع.

وتسمح حالة الطوارئ التي فرضت في ثلاث بلدات أخرى للجيش بالتدخل لإعادة النظام ومساعدة الشرطة المحلية التي تجاوزتها الأحداث.

وكانت المواجهات بدأت الأربعاء بسبب شجار بين بائع مسلم وعدد من الزبائن، ثم امتدت وخرجت عن سيطرة الشرطة بعد ذلك.

ويثير تصاعد العنف بين المجموعتين الذي يعد الأخطر منذ حوادث العام الماضي في غرب البلاد، مخاوف من أن يمتد التوتر الديني وان يهدد وحدة البلاد التي تقوم بإصلاحات عميقة.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*