السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » وفد رابطة العالم الإسلامي يبدأ جولة في خمس دول أفريقية

وفد رابطة العالم الإسلامي يبدأ جولة في خمس دول أفريقية

رفع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، على دعمهما للرابطة، ومساندتهما لنشر الثقافة الإسلامية، وخدمتهما المتواصلة للإسلام والمسلمين، داعيا الله العلي القدير أن يثيبهما بعظيم الثواب، وأن يبقيهما ذخرا لأمة الإسلام. جاء ذلك، في إطار توجه وفد من رابطة العالم الإسلامي برئاسة الدكتور التركي اليوم إلى مدينة سوكوتو في نيجيريا، في بدء جولة يزور خلالها 5 دول أفريقية هي: نيجيريا والجابون والكونغو برازافيل وتنزانيا والسودان. وأوضح الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، أن الرابطة ستعقد عددا من المؤتمرات والندوات في هذه البلدان، وسينفذ وفدها عددا من البرامج تتضمن زيارات للمؤسسات الإسلامية فيها، وسيعقد لقاءات للمسؤولين والعلماء والأئمة والدعاة. وأضاف أن الرابطة أكملت الاستعداد لعقد المناشط الثقافية في هذه الدول، وذلك بالتعاون مع المجالس العليا للشؤون الإسلامية ومؤسسات الدعوة ومكاتب الرابطة والعلماء والدعاة، مبينا أن برنامج الرابطة في هذه الزيارات زاخر بالمناشط الدعوية والثقافية، وفي مقدمتها المؤتمرات والندوات التي تم اختيار موضوعاتها بحسب احتياج المسلمين في هذه البلدان.

وأبان أنه سيعقد في نيجيريا في مدينة سوكوتو مؤتمرا بعنوان “الإسلام وأسس التعايش السلمي”، وفي الجابون ستنظم الرابطة في عاصمتها ليبرفيل ندوة بعنوان “المساجد ودورها في إصلاح المجتمع”، أما في الكونغو برازافيل سيتم عقد ملتقى بعنوان “الإسلام وتنمية المجتمع” وفي تنزانيا ستُعقد ندوة ثقافية بعنوان “الثقافة الإسلامية في شرق أفريقيا”، وفي العاصمة السودانية الخرطوم سيتم عقد ندوة بعنوان “الإسلام وتحديات أفريقيا”.

وبين التركي، أن برنامج وفد الرابطة يتضمن إلى جانب هذه المؤتمرات والندوات زيارات تفقدية للمؤسسات الإسلامية للاطلاع على أوضاعها وبرامجها، وعقد اجتماعات مع مسؤوليها، وفي مقدمتهم العلماء في المجالس العليا للشؤون الإسلامية، لبحث مشكلات الدعوة ومؤسساتها وأوضاع المساجد وحاجة المشرفين عليها من أئمة وخطباء ودعاة إلى التأهيل.

وأضاف أن وفد الرابطة سيلتقي عددا من القيادات المسؤولة في الحكومات في هذه البلدان الأفريقية للتشاور حول البرامج الثقافية والإغاثية التي يمكن أن تنفذها الرابطة وهيئاتها خدمة لمجتمعاتهم، وتحقيقا لأهدافها في التعاون في مجالات الخير والنفع العام، معربا عن أمله في أن يوفَق وفد الرابطة في خدمة الإسلام وثقافته خلال الزيارة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*