الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » التحقيق مع المسلمين في حرق البوذيين لمدرسة إسلامية في ميانمار

التحقيق مع المسلمين في حرق البوذيين لمدرسة إسلامية في ميانمار

بدأت الشرطة في “ميانمار” التحقق مع إمام مسجد ومعلم مدرسة إسلامية بتهمة الإهمال في الحريق المتعمد الذي اندلع أمس في مدرسة دينية إسلامية بمدينة “رانغون” العاصمة السابقة لـ”ميانمار”، وتسبب في مقتل 13 طفلاً وإصابة آخرين.

 وذكرت “جمعية علماء الروهنجيا” في “أراكان” أن الحريق اندلع في “مدرسة صادقية” لتحفيظ القران الكريم في الثانية ليلاً بتوقيت “رانغون”؛ وذلك بسبب إضرام النار فيها من قبل عصابة بوذية إرهابية بمساندة الشرطة الميانمارية، وجهات رسمية أخرى؛ حيث تم إحراق المدرسة، في حين كان الطلاب نائمين فاستشهد ١٣ طالبًا، وأصيب العديد، وما زالوا يتلقون العلاج في المستشفى.

 وزعمت السلطات البورمية أن الحريق ناجم عن ماس كهربائي، ولكن المسلمين أكدوا أن الحريق كان متعمدًا.

 ويأتي الحريق في وقت تعيش “ميانمار” أجواء مشحونة طائفيًّا بسبب الصدامات التي وقعت بين المسلمين والبوذيين الشهر الماضي وأسفرت عن مقتل ثلاثة وأربعين شخصًا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*