السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » آل الشيخ يلقن فلبينياً شهادة التوحيد في "كن داعياً"

آل الشيخ يلقن فلبينياً شهادة التوحيد في "كن داعياً"

يواصل معرض وسائل الدعوة إلى الله “كن داعياً” السادس عشر الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد حالياً في موقع احتفالات الأهالي بحي الرفاع في مدينة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية، استقباله لزواره من الرجال لليوم الثاني على التوالي.
وأبانت إحصائية صادرة عن إدارة المعرض أن عدد زوار المعرض في يومه الأول بلغ (3451) زائراً، حيث قاموا بالتجول في أنحاء المعرض، وأبدو إعجابهم بمحتويات الأجنحة المختلفة، وما تحتويه من وسائل متنوعة للدعوة إلى الله، وخاصة جناح وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بما احتواه من وسائل مختلفة.
وأعلنت اللجنة المنظمة أن تسعة أشخاص من جنسيات مختلفة أشهروا إسلامهم في اليوم الأول (من الجنسية الفلبينية) لقن الوزير الشيخ صالح آل الشيخ أحدهم الشهادة، ثم قام دعاة الوزارة بتلقين الآخرين الشهادة وتزويدهم بالكتب والمطبوعات الدينية التي تزيد معرفتهم بالإسلام وتوضح لهم أحكامه.
وضمن البرامج الدعوية المصاحبة للمعرض، يلقي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري اليوم الأربعاء محاضرة بعنوان: (مقاصد الشريعة الإسلامية)، بينما يلقي الشيخ صالح بن عواد المغامسي غداً الخميس غرة جمادى الآخرة محاضرة بعنوان: (الوعد والوعيد في كتاب الله) بقاعة المحاضرات في مقر المعرض بعد صلاة المغرب.
وفيما يتعلق ببرامج الجاليات يلقي الداعية محمد نسرين صادقين محاضرة بعنوان: (التعريف بالإسلام) باللغة السنهالية، وفي يوم الخميس يلقي الداعية أرنولد ألانو محاضرة بعنوان: (التوحيد وأثره في حيـاة المسلم) باللغة الفلبينية في قاعة المحاضرات بالمعرض.
وأبان وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير رئيس اللجنة المنظمة لمعرض “كن داعياً” أن العدد النهائي للجهات المشاركة في معرض عرعر بلغ (75) جهة ما بين حكومية وخيرية وتجارية.. وقال في تصريح له بعد زيارة تفقدية للمعرض اطلع خلالها على اكتمال تجهيزات جناح الوزارة، والأجنحة الخاصة بالجهات المشاركة في المعرض، وتوافد الزوار على المعرض: إن الوزارة ولله الحمد والمنة نجحت نجاحاً باهراً في تنظيم هذا العمل الدعوي الكبير الذي يحمل في مضمونه توصيل رسالة الإسلام الخالدة إلى الناس المقيمين على ارض المملكة من غير المسلمين بالإضافة إلى تثقيف وتوعية المسلمين بأمور دينهم.
ولفت إلى أن مقياس نجاح المعرض في إيصال رسالته هو أن يصل عدد زوار المعرض في نهايته إلى نسبة 10% من سكان كل منطقة يقام فيها، وهو ما يرجى تحقيقه في هذا المعرض -بإذن الله تعالى- ثم بفضل الدعم الكبير الذي تلقاه الوزارة في جميع مناشطها وأعمالها من قبل قيادتنا الرشيدة وفي مقدمتها خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وسمو النائب الثاني -حفظهم الله- وأيضاً ما يجده المعرض من اهتمام ومساندة أمير منطقة الحدود الشمالية عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود، وكذلك المتابعة الدائمة من معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ -وفقه الله- صاحب فكرة إقامة المعرض.
وكان الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية قد افتتح المعرض يوم أمس الثلاثاء الثامن والعشرين من شهر جمادى الأولى 1434هـ بحضور معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح ابن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على معارض “كن داعياً “.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*