الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » رفض دعوة إسلامية لإجراء تحقيق دولي عن العنف ضد المسلمين في ميانمار

رفض دعوة إسلامية لإجراء تحقيق دولي عن العنف ضد المسلمين في ميانمار

رفضت حكومة “ميانمار” دعوة “منظمة التعاون الإسلامي” لإجراء تحقيق دولي عن مواجهات العنف التي وقعت في “ميانمار” منذ يونيو 2012؛ حيث طلبت “منظمة التعاون الإسلامي” في اجتماعها الأخير إرسال وفد إلى “ميانمار” لتقصي الحقائق.

وقال المتحدث باسم الحكومة البورمية: أرى الصراعات الأخيرة داخل “ميانمار”  من الشؤون الداخلية للبلاد، مشيرًا إلى أن الحكومة لم تتلقَّ بعدُ طلبًا رسميًّا من “منظمة التعاون الإسلامي” في هذا الخصوص.

وأضاف “هتوت” – الذي يشغل أيضًا منصب نائب وزير شؤون المعلومات في “ميانمار” -: إن الحكومة اتخذت خطوات جيدة للتعامل مع التوتر الديني والعنف ضد المسلمين في البلاد ذات الأغلبية البوذية؛ لذلك نعتقد أنه لا يوجد سبب لطلب المنظمة التدخل الدولي.

وذكر “هتوت” أن “منظمة التعاون الإسلامي” لم ترسل أي خطاب رسمي لـ”ميانمار” بشأن زيارة “ميانمار”، ونحن لم نعرف ذلك إلا من وسائل الإعلام المختلفة.

مضيفًا: الحكومة اتخذت إجراءات للتحقيق في الاضطرابات ضد أولئك الذين انتهكوا القانون، كما أن الحكومة ترتب لانتقال المشردين داخليًّا.

وكانت “منظمة التعاون الإسلامي” قد حثَّت السلطات في “ميانمار” على السماح لوفد وزاري من المنظمة بزيارة “ميانمار”، ومناقشة التوترات الدينية الجارية ضد المسلمين هناك.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*