السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » 36 جمعية إسلامية دنماركية سيجتمعون لتأسيس اتحاد إسلامي قوي

36 جمعية إسلامية دنماركية سيجتمعون لتأسيس اتحاد إسلامي قوي

تحتضن العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، غدا السبت، المؤتمر التأسيسي الأول للاتحاد الإسلامي في الدنمارك، وهو عبارة عن تجمع لستة وثلاثين مؤسسة إسلامية تعمل في الدنمارك.
وأوضح أمين عام الاتحاد الإسلامي في الدنمارك عبد الحميد الحمدي في تصريحات خاصة لـ “قدس برس”، أن هذا المؤتمر يمثل نقلة نوعية في العمل الإسلامي في أوروبا عامة وفي دول اسكندنافيا والدنمارك على وجه الخصوص.
وقال الحمدي: “لقد نجحنا بفضل من الله وجهد إخواننا العاملين في الشأن الإسلامي في الدنمارك في توحيد كلمة المسلمين في الدنمارك ليكونوا صفا واحدا من أجل خدمة قضايا الإسلام في هذه البلاد ودعم قيم التسامح والتعايش بين مكونات المجتمع الدنماركي بعد أن أصبح الإسلام مكونا أساسيا من مكونات الثقافة الدنماركية”.
وأشار الحمدي إلى أن المؤتمر التأسيسي للاتحاد الاسلامي في الدنمارك، الذي سيستضيف نخبة من المفكرين والقيادات الإسلامية في أوروبا والعالم العربي، سيبعث برسالة طمأنة إلى المجتمع الذي يعيش فيه مفادها أن المسلمين أداة بناء ومساهمة في الرقي وليسو أداة هدم وتدمير.
وأضاف: “لقد تمكنا في مسيرة عملنا كجمعيات إسلامية في الدنمارك بالحفاظ على نهج الوسطية والاعتدال والتسامح الذي جاء به رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، وأسهمنا بجهد مقدر في عقلنة ردود الفعل حول استفزازات المتطرفين من كل الأطراف سواء باسم الحداثة أو الإسلام، ونجحنا خلال الزوبعة التي أثارتها الرسوم الكارتونية المسيئة لخير البرية من تهدئة الأوضاع وقيادة حوار فكري وثقافي مثمر وبناء حقق الانسجام والتعايش المطلوب دينيا وسياسيا واجتماعيا”.
وأكد الحمدي أن “خطوة الاتحاد الاسلامي تأتي بعد نجاح المجلس الإسلامي الدنماركي في بناء أول مركز إسلامي كبير في الدنمارك يتضمن مسجد خير البرية الذي يتسع لآلاف المصلين تعلوه منارة وقبة هي الأولى من نوعها في تاريخ الدنمارك قاطبة، والمشروع بحسب الكثير من المراقبين إن لم يكن الأكبر في أوروبا فإنه بالتأكيد الأكبر في دول اسكندنافيا”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*