الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » مسلمو هولندا يهنئون الملك بتوليه الحكم ويقدمون له هدية خاصة

مسلمو هولندا يهنئون الملك بتوليه الحكم ويقدمون له هدية خاصة

دعت مؤسسات الأقليات العربية والمسلمة بهولندا المسلمين إلى ضرورة المشاركة الفعلية في الاحتفال بالانتقال الملكي السلس الذي تعيشه هولندا بتخصيص الأئمة لجزء من خطبهم الجمعة القادمة والدعاء بالسلم والأمن لهذا البلد بهذه المناسبة، ومكاتبة الملكة المتنحية والملك الجديد بالتهاني وتقديم الهدايا اعترافا بجهود الملكة السابقة في تحقيق التعايش وأملا بمواصلة الملك الجديد الطريق نحو مجتمع متعدد.

وتحتفل هولندا سنويا بعيد الملكية في 30 أبريل/نيسان، إلا أن احتفال هذه السنة سيكون استثنائيا حيث قررت الملكة بياتريكس 75 عاما تخليها عن الحكم لصالح ابنها وولي العهد الأمير فيلام ألكسندر (46 عاما).

وتوجت بياتريكس خلفا لوالدتها في 30 أبريل/نيسان 1980 وبتولي الأمير فيلام ألكسندر يكون بذلك أول ملك رجل يتولى حكم هولندا منذ 123 عاما حيث توفى آخر ملك هولندي عام 1890، ومنذ ذلك الوقت تعاقب على حكم البلاد ملكات فقط. كما أن الملك الحالي له ثلاث بنات وليس له أبناء ذكور بما يعني أن الحكم سيعود بعده من جديد للنساء.

الدعاء

وطالبت تنسيقية المسلمين بهولندا، في بيان اليوم تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أئمة المساجد لإيلاء اهتمام خاص بهذه المناسبة خلال أول صلاة جمعة بعد تولى الملك الجديد العرش، بالدعاء للسلم والأمن وحفظ البلاد والعباد، واعتبرت التنسيقية اللحظة فارقة وهامة بتاريخ الملكية بهولندا ولذلك تحتاج لاهتمام خاص يتماشى وأهميتها وبما يخدم التعايش بالبلاد.

وأعربت عن أملها بأن يواصل الملك الجديد مسيرة أمه بدعم قيم المواطنة المشتركة للمجتمع الهولندي ونشر التسامح والمحبة والاحترام، ودعم ثراء هولندا بالتنوع الثقافي والديني.

كما هيأ اتحاد المساجد ومنظمات مغربية هدية خاصة للملكة بياتريكس على جهودها التي قدمتها على امتداد الأعوام الـ33 الماضية خدمة للشعب الهولندي بغض النظر عن انتماءاته العرقية أو الدينية.

وأوضح إدريس البوجوفي أحد الذين سيقدمون الهدية للملكة، للجزيرة نت، أن الهدية تأتي في إطار الاعتراف بالجهود التي قامت بها الملكة لتحقيق التعايش ولتعاطفها الدائم مع المسلمين لما تعرضوا له من استفزازات بالسنوات الأخيرة، وبين أن الائمة اعتادوا بخطبهم والمصلين بصلاتهم الدعاء من أجل العدالة والأمن والسلام بالبلاد التي يعيشون فيها قائلا “هذه مناسبة لإثبات المسلمين لحضورهم والإعراب عن انتمائهم للوطن”.

وينظم البيت الفلسطيني بهولندا تزامنا مع إجراءات تتويج الملك فيلام ألكسندر غدا الثلاثاء بالعاصمة أمستردام وقفة تجمع خلالها التوقيعات من أبناء الجالية الفلسطينية لترسل بكتاب للملك الجديد والملكة المتنحية يعربون فيها عن شكرهم لوقوف الملكة معهم على امتداد محنتهم.

مظاهرات

وبالوقت الذي تعم فيه الاحتفالية ككل سنة كامل ربوع هولندا فإن العاصمة تختص هذه السنة باحتفالية تتويج للملك الجديد، وتتوقع هيئات الرصد حضور ما يناهز مليون مواطن أمستردام وسط إجراءات أمنية مشددة.

كما خصص عمدة العاصمة أماكن للمحتجين على الملكية لإسماع صوتهم وسط أمستردام، حيث احتفالية التنصيب وعلى جانب مسار الرحلة البحرية للموكب الملكي التي ستتجه للعاصمة وبما لا يعكر صفو الاحتفال.

ورغم تعدد المجموعات المناهضة للملكية وتنوع اللافتات التي ترفعها مثل جماعة “إنها 2013″ و”الجمهوريون الجدد” وجماعة “مناصرة الجمهورية” فإن كل المؤشرات تؤكد أنهم أقلية، وأن الغالية العظمى من الشعب الهولندي تؤيد النظام البرلماني الذي يعطي للملكية رمزية خاصة وأساسا للوحدة الوطنية لدورها التاريخي باستقلال وتأسيس هولندا الحديثة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*