الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » دراسة : أغلبية المسلمين في العالم يرغبون بتطبيق الشريعة

دراسة : أغلبية المسلمين في العالم يرغبون بتطبيق الشريعة

أظهرت دراسة أجراها معهد “بيو” الأمريكي والمتخصص في أبحاث الشعوب، الثلاثاء أن غالبية المسلمين في العالم يرغبون في تطبيق الشريعة في بلدانهم، لكن بتفاوت من دولة إلى أخرى.

قد أجريت الدراسة بين عامي 2008 و2012، وشملت 38 ألف شخص من 39 بلدا، حول موضوع “الديانة السياسية والمجتمع” في العالم الإسلامي، الذي يضم 1.6 مليار شخص.

حيث توصلت الدراسة إلى أن معظم المسلمين “خصوصا في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط” يرغبون بتطبيق الشريعة الإسلامية، مع تفاوت حسب المناطق الجغرافية، حيث بلغت النسبة 99% في أفغانستان، و84% في باكستان و8% في أذربيجان.

وبرر المعهد الذي أجرى الدراسة هذا التفاوت بتاريخ الدول، ومبدأ فصل الدين عن الدولة.

وتظهر الدراسة أن تطبيق الشريعة مرغوب فيه في الشؤون الخاصة، لتسوية المسائل العائلية أو العقارية، من قبل المسلمين المقيمين في البلدان التي توجد فيها محاكم شرعية، أو تعمل وفق الشريعة.

كما بلغت نسبة مؤيدي إعدام المرتدين عن الإسلام وعقوبة الجلد وقطع يد السارق 50% في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأيدتها أيضا نسبة كبيرة في أفغانستان وباكستان، لكن الدراسة قالت إن عددا محدودا من المسلمين في العالم يؤيدون مثل هذه العقوبات، وأيدت غالبية من استطلعت آراؤهم منح حرية العقيدة للديانات الأخرى.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*