الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » قتل ومقاطعة مقصودة للمسلمين في إقليم أراكان

قتل ومقاطعة مقصودة للمسلمين في إقليم أراكان

أكد “محمد عزمي عبدالحميد” – الأمين العام للمجلس الاستشاري الماليزي للمنظمات الإسلامية (مابيم) – وجود استهداف مقصود للمسلمين في إقليم “أراكان” في “ميانمار”؛ حيث يعمد البوذيون إلى وضع إشارات على أبوابهم لتسهيل التمييز بين البيوت البوذية والمسلمة، حتى لا يطالهم القتل من قبل العصابات التي تستهدف المسلمين.

ولفت “عبدالحميد” الانتباه إلى أن ما يتعرض له المسلمون ليس فقط قتلاً وتنكيلاً، بل مقاطعة تجارية ضدهم من قبل البوذيين؛ فتمتنع المتاجر عن التعامل مع المسلمين، حتى إنها ترفض بيعهم السلع الأساسية التي يحتاج إليها الإنسان كي يعيش.

وتواصل العصابات البوذية مجازرها ومذابحها البشعة بحق الأطفال والنساء والشيوخ وكل مسلم في “بورما”، إضافة إلى قيامها بحرق عشرات المساجد والمنازل وسط صمت حكومي ودولي عن هذه الأفعال المشينة، في الوقت الذي بقي فيه في كل “ميانمار” 700 ألف مسلم فقط من 4 ملايين كانوا فيها؛ وذلك جراء عمليات التخويف والتهجير التي تمارس بحقهم.

 

 

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*