الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » قطر تفتتح أجمل مركز إسلامي بأوروبا في كرواتيا

قطر تفتتح أجمل مركز إسلامي بأوروبا في كرواتيا

شهد ظهر السبت الماضي، ومن أعلى هضبة في مدينة رييكا ثاني المدن الكرواتية وأكبر الموانئ الأوروبية، حفل افتتاح أجمل مركز إسلامي في أوروبا الذي شيدته دولة قطر بتكلفة إجمالية ناهزت ” 10 ملايين يورو” وبدعم سخي من حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وقد حضر هذا الحفل المهيب فخامة الرئيس الكرواتي السيد ايفو يوسيبوفيتش والسيدة حرمه، وفخامة الرئيس السيد باكرعزت بيغوفتش عضو المجلس الرئاسي بالبوسنة والهرسك والفاضلة حرمه، والرئيس الكرواتي السابق السيد ستيبان ميسيتش، وسعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية والوفد المرافق له ممثلا لدولة قطر وأعضاء السفارة القطرية التي افتتحت مؤخرا في زغرب، ومعالي رئيس البرلمان الكرواتي وثلة من السادة الوزراء وممثلي الحكم المحلي وسعادة السفراء العرب والمسلمين والأجانب المعتمدين في كرواتيا والبوسنة والهرسك وكوكبة من العلماء من كرواتيا والبوسنة يتقدمهم الدكتور عزيزحاسانوفيتش مفتي كرواتيا والشيخ حسين كاوازوفيتش رئيس العلماء بالبوسنةوأثنى فخامة الرئيس الكرواتي ايفو يوسيبوفيتش بشدة على سخاء دولة قطر وسمو الأمير في بناء المركز الإسلامي برييكا. 

وأبرز أن هذا الصرح المعماري الجميل يبعث “برسالة أن للمسلمين في رييكا وفي جميع كرواتيا، لهم حصة في الهدف المشترك: رفاهية بلادهم ووطنهم وأن التنوع الديني والعرقي هو ثروة كرواتيا الحقيقية”.

وترتفع مئذنة المركز 23 مترا على سطح المركز الذي بني في مكان استراتيجي يطل على البحر الأدرياتيكي ومشارف المدينة الخلابة وتتجاوز مساحته الإجمالية الـ 10 آلاف متر مربع ويتكون من بيت للصلاة ومصلى للنساء ومركز عالمي للمؤتمرات اختار أهالي المدينة أن يطلقوا عليه اسم” صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر” امتنانا واعترافا بالجميل للفتته السامية ودعمه السخي.انطلق حفل الافتتاح في التوقيت المحدد بالدقيقة على الساعة 12:00 ظهراً باستقبال كبار الضيوف من خلال مجموعة من الأطفال والبنات المتوشحين بالزي القطري وقد قاموا بتقديم التمر والقهوة العربية وعطروا الضيوف بماء الورد وطيب العود… ثم قام الشاب حافظ عزيز عليلي بتلاوة مباركة للذكر الحكيم قبل أن يتسلم إمام المسجد خير الدين أفندي مويكافيتش إدارة حفل الافتتاح والكلمات البروتوكولية باقتدار…وقد توالى على المنصة السادة الرؤساء والعلماء وكبار المسؤولين ومندوبي الكنيسة الكاثوليكية وقد اتفق الجميع على أن هذه الهدية القطرية الجميلة تبعث برسالة قوية تفيد بأن ما يجمع النوع الإنساني أكثر مما يفرقهم…

ولعل من أجمل ما حمله هذا الحفل تلك الحركة النبيلة حيث قام مجموعة من الأطفال نيابة عن الوفد القطري وأثناء أداء الشباب الكرواتي لأناشيد تتغنى بأخلاق النبي الكريم بتوزيع 3000 وردة مختلفة ألوانها وموشحة بأحاديث نبوية شريفة كتبت باللغتين العربية والكرواتية على الحضور الذين أحبوا هذه اللفتة وأثنوا كثيرا على جماليتها ورسالتها الرمزية العميقة.وقد حرص الجانب الكرواتي في بداية مراسم الافتتاح على تقديم مفتاح من الكريستال لسعادة وزير الأوقاف القطري للتعبير عن مشاعر الشكر والامتنان لدولة قطر وشعبها وأميرها المفدى في حين قدم سعادته نموذجا جميلا لمركز فنار الثقافي الإسلامي لفخامة الرئيس الكرواتي.

وعلى أصوات التكبير أزاح طفل قطري وطفلة كرواتية الستار عن اللوحة التذكارية للمركز التي أشادت بالدعم الكامل لدولة قطر لهذا المشروع العظيم… ثم دلف الجميع لبيت الصلاة بإضاءته المتميزة ومحرابه الفريد ليقرأوا الفاتحة ويدعوا دعاء مهيبا اقشعرت له الأبدان والأرواح.

وليتم بعدها إزاحة الستار عن مركز المؤتمرات العالمي الذي حمل اسم ” صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر” في لقطة مشتركة جسدت الصداقة الكرواتية القطرية ومشاعر الامتنان والتقدير من رييكا وزغرب وباقي المدن الكرواتية وشعوب منطقة البلقان لصاحب السمو أمير البلاد المفدى وشعب قطر الخير على هذا الصرح الحضاري الجميل في قلب أوروبا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*