الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » حصار كامل لقرى وبلدات أراكان من قبل الجيش والأمن

حصار كامل لقرى وبلدات أراكان من قبل الجيش والأمن

أفاد عدد من مراسلي “وكالة أنباء الروهنجيا” أن قوات الأمن والجيش البورمي تحاصران قرى وبلدات ولاية “أراكان”؛ حيث وصل أكثر من 10 آلاف جندي من مختلف القطاعات العسكرية للقيام بحصار الولاية.

وذكر عدد من أهل تلك القرى لمراسل “وكالة أنباء الروهنجيا” أن سبب الحصار هو تخوف الحكومة من نداء الجهاد الذي أطلقه مسلمو “إندونيسيا” في مظاهرات غاضبة شهدتها “جاكرتا” قبل أيام قليلة ضد ممارسات سلطات “ميانمار” تجاه مسلمي البلاد.

وذكر المرصد الأراكاني أن معظم سكان مدينة “منغدو” محاصرون من قبل أكثر من خمسة آلاف فرد من الأمن والجيش، وأن أكثر من 17 قرية محاصرة في مدينة “راسيدنغ” الواقعة شمال ولاية “أراكان”.

وتفيد الأنباء أنه بسبب هذا الحصار مكث الناس في منازلهم تخوفًا من الاعتقالات العشوائية التي تطالهم منذ اندلاع الأزمة وأعمال العنف ضدهم من شهر يونيو 2012؛ حيث لا يستطيعون الخروج إلى الأسواق ولا إلى مزارعهم.

كما أفاد المرصد الأراكاني أن أكثر من ألفي فرد من الجيش والشرطة تحاصر مدينة “بوسيدنغ” الواقعة شرق ولاية “أراكان”؛ حيث وصلت تلك القوات منذ أسبوعين، مع تعطل تام لمصالح الناس وأعمالهم.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*