الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » "المجلس الإسلامي" يدين ترويج رسائل طائفية في لندن

"المجلس الإسلامي" يدين ترويج رسائل طائفية في لندن

أدان المجلس الإسلامي البريطاني، اليوم الإثنين، بث رسائل طائفية من قبل جماعة متشددة في شوارع العاصمة لندن، وأكد بأن المسلمين في المملكة المتحدة يقفون صفاً واحداً ضد الدعوات الطائفية المثيرة للانقسامات.وقال المجلس إن حوادث صغيرة ولكنها معزولة من رسائل الطائفية البغيضة جرى ترويجها في شوارع لندن، وندين سلوك “أنجم شودري” وزمرته من طالبي الدعاية الذين نزلوا إلى شوارع لندن لبث رسائل مليئة بالكراهية ضد الشيعة.وتزعم شودري حركات سلفية حظرتها السلطات البريطانية وكان آخرها “مسلمون ضد الصليبيين”.وحذّر المجلس الإسلامي البريطاني من أنه سيقف بقوة ضد أي شخص يدعو إلى الانقسام في مجتمعنا من أي جهة كانت، داعياً وسائل الإعلام البريطانية إلى توخي الحذر والامتناع عن تأجيج توترات لا وجود لها.وأضاف أن المسلمين السنة والشيعة متحدون في المملكة المتحدة ولهم تاريخ راسخ في مجال التعاون، ونحن ندرك تماماً أن الوضع المعقد في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي يمكن أن يهدد هذا التقليد، وأن أطرافاً من خارج المجتمع الإسلامي ستحاول استغلال هذه الانقسامات سعياً وراء أهدافها الشائنة.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*