الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » اللوبي الصهيوني يدفع سياسي مسلم لترك حزب العمل في بريطانيا

اللوبي الصهيوني يدفع سياسي مسلم لترك حزب العمل في بريطانيا

انسحب اللورد “أحمد نظير” – أحد السياسيين المسلمين البارزين بحزب العمال البريطاني – من الحزب.

انضم “نظير” للحزب عام 1998 وسُجن لقتله راكب دراجة نارية خطأً أثناء القيادة عام 2009، مؤكدًا أن وسائل الإعلام والصحف التي يمتلكها اليهود كانت وراء الضغط على المحكمة التي حاكمته.

وأشار إلى أن اللوبي الصهيوني مارس ضغوطه بناءً على معاداته للسامية، إلا أن السياسي المسلم الذي يبلغ 55 عامًا، والذي يعمل بالسياسية مع حزب العمل وشارك في الكثير من الأنشطة النافعة للمجتمع على مدار 38 عامًا – أكد أنه ليس معاديًا لليهود، وتضامَن معهم في كثير من مواقف المطالب بالحقوق المدنية، ولكنه مناهض للممارسات الصهيونية بدولة الاحتلال وضد القدس؛

 

 

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*