الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » كوسوفو:صدور كتاب عن الإسلام خلال النصف الأول من القرن العشرين

كوسوفو:صدور كتاب عن الإسلام خلال النصف الأول من القرن العشرين

بحضور العديد من الكتاب والباحثين، وبحضور مفتي جمهورية “كوسوفو” ورئيس المشيخة الإسلامية الشيخ “نعيم ترنافا”، وكبار المسؤولين في المشيخة – أقيمت في المكتبة المركزية في العاصمة الكوسوفية “بريشتينا” ندوة ترويجية لكتاب جديد بعنوان: “الإسلام خلال النصف الأول من القرن العشرين”، قامت بطباعته دار المعرفة الإسلامية للطباعة، التابعة لرئاسة المشيخة الإسلامية الكوسوفية، لمؤلفه الدكتور “فخروش رجبي”، أستاذ في كلية الدراسات الإسلامية.

 في كلمته أمام الحضور قال مفتي جمهورية “كوسوفو” الشيخ “نعيم ترنافا”: إن حضورنا هنا اليوم هو شرف واحترام وواجب ديني تجاه الكلمة المكتوبة، وتقدير لجهود المؤلف في كتابه، لا يوجد في الإسلام شيء أفضل من التعلم والعلم والعمل في مجال العلم والبحث في جميع المجالات، ومن هذا المنطلق فإن المؤلف الدكتور “فخروش رجبي” عمل في كتابه باحثًا عن أدلة والحقائق التي تثبت دور العلماء المسلمين والمشايخ المحبين لوطنهم، هذا الدور الذي تم تجاهله عمدًا في العهد الشيوعي بغير حق.

 وأضاف مفتي الجمهورية: إن المؤلف تعرض إلى الكثير من الشخصيات الإسلامية الكبيرة في التاريخ الألباني الذي كان لهم دور بارز في المجتمع الألباني وفي الحركة القومية الألبانية ضد المحتلين وأعداء الشعب الألباني، كما أن المؤلف التزم في عمله الشفافية والحيادية حيث أزال الضبابية عن الشخصيات الإسلامية التاريخية لدى الشعب الألباني، والتي كانت تُطرح عمدًا لتشويه صورة المسلمين.

 وحضر المناسبة أيضا ضيوف من “ألبانيا” منهم نائب رئيس المشيخة الألبانية “بويار سباهيو”، الذي هنأ في كلمته المشيخة الإسلامية الكوسوفية على هذا العمل الكبير في الثقافة الألبانية، والذي يعتبر مهمًّا في عرض الشخصيات الدينية الألبانية للمسلمين بعرضها في صورتها الحقيقية، وانطلاقًا من الوقائع التاريخية.

يُذكَر أن وسائل الإعلام الكوسوفية اهتمت بهذا الكتاب وغطت الحدث في نشراتها الإخبارية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*