الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » الأمم المتحدة تؤكد أن مسلمي الروهنجيا يتعرضون لعنف ممنهج

الأمم المتحدة تؤكد أن مسلمي الروهنجيا يتعرضون لعنف ممنهج

أفاد المقرر الخاص للجنة “ميانمار” التابعة للأمم المتحدة “توماس أوجيا كوينتانا”، أن ثمة عنف ممنهج، وانتهاكات لحقوق الإنسان ترتكب بحق مسلمي الروهنجيا في “ميانمار”، نافيًا أن يكون هناك محاسبة للمسؤولين عنها.

وذكر “كوينتانا” في تصريحات للصحفيين في “جنيف”، مثالاً لحادثة إطلاق قوات الأمن في “ميانمار” النار تجاه مظاهرة سلمية، نظمها مسلمون في ولاية “أراكان” الأسبوع المنصرم، الأمر الذي أدى إلى مقتل 3 نساء، واصفًا إفلات قوات الأمن من العقاب في هذه البلد بالأمر الصادم.

وأكد “كوينتانا” حصوله على معلومات موثوقة، ومن مصادر متعددة، بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، والعنف الممارس بحق مسلمي الروهنجيا، مؤكدًا أن هناك عنف ممنهج وعلى نطاق واسع ضد مسلمي الروهنجيا.

وأكد “كوينتانا” وجوب قيام الحكومة بتشكيل فوري للجنة محايدة للتحقيق في أعمال العنف، وضرورة تقديم المسؤولين عنها للمحاكمة، مبينًا أنه لم ير أية أمارة تشير إلى جدية الحكومة بهذا الأمر منذ بداية الأزمة.

وذكر “كوينتانا” أن من بين المعلومات الواردة ما يفيد بوجود عمليات تهجير للمواطنين من قراهم، وممارسة عمليات الاعتقال التعسفي، والتعذيب بحق الرجال، وعدم تقديم المعتقلين لمحاكمات عادلة، مبينًا أن رجال القرى باتوا ينزحون عن قراهم هربًا من تلك العمليات، فيما تترك قوات الأمن النساء والفتيات عرضة لعمليات الاغتصاب.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*