الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » اعتداء عنصري يفقد مسلمة جنينها في باريس

اعتداء عنصري يفقد مسلمة جنينها في باريس

قال اليوم، الثلاثاء، محامي المرأة المسلمة الحامل التى تعرضت لهجوم من قبل اثنين من الرجال المتخوفين من الإسلام بضاحية ارغنتويل فى العاصمة الفرنسية باريس يوم الخميس الماضى، إنه على الرغم من كل الجهود الطبية، فإن السيدة تعرضت للإجهاض وفقدت طفلها.

وهوجمت هذه السيدة المسلمة (21 عاما) والتى كانت في الشهر الرابع من حملها، جسديا من قبل اثنين من الرجال. فى البداية حاول المهاجمون خلع حجابها ثم قاموا بقص شعرها ومزقوا جزء من ملابسها. وبعدما صرخت بأنها حامل، بدأ واحد من المهاجمين الركل في بطنها.

تم اقتيادها إلى مستشفى “ارغنتويل” حيث خضعت للعلاج من الإصابات التى لحقت بها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الشرطة قالت إن الرجال قد صاحوا بالشتائم العنصرية في وجه المرأة، قائلين إن حجابها لم يعد مقبولا في فرنسا.

وقال محاميها لوكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب): ” زوجها اتصل بي هذا بعد ظهر هذا اليوم. لقد فقدت الطفل”. وأضاف أن العائلة تم تدميرها بسبب هذه المأساة، ممتنعا عن أي تعليق آخر.

وأكد ضابط بالشرطة الفرنسية ضمن المشاركين في التحقيق لوكالة فرانس برس انها فقدت طفلها.

وقال أيضا المدعى العام، يفيس جانير، إن السيدة تم ركلها فى الفخذ قبل أن تتمكن من الفرار.

يذكر ان امرأة مسلمة ترتدى الحجاب، تعرضت أيضا لهجوم منذ ثلاثة اسابيع بنفس المنطقة فى باريس.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*