الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » تثمين لجهود المملكة في تعزيز ثقافة الحوار والسلام

تثمين لجهود المملكة في تعزيز ثقافة الحوار والسلام

نوه رئيس الإقليم الكشفي الأوروبي ديفيد ماكي بالمشروع الكشفي العالمي (رسل السلام) الذي تبناه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله) وصاحب فكرته والداعم الرئيس له.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في حفل افتتاح اللقاء الكشفي العربي الأوروبي العاشر الذي بدأ أمس في العاصمة الإيطالية روما، وقال: إن مؤشرات نجاح المشروع واضحة للجميع منذ انطلاقته عام 2011 وإن تحقيقه لأهدافه شبه مؤكدة في ظل القناعة التامة به والبداية القوية التي يشهدها في جميع الأقاليم الكشفية. 

وأثنى ممثل الكشفية الإيطالية باولوفيورا من جهته على هذا المشروع وقدم شكره للمملكة العربية السعودية لمبادرتها بذلك المشروع، مؤكدا أن كشافة إيطاليا تعمل على تصميم العديد من المشاريع التي ستحقق رؤية المشروع ورسالته.

واستشهد مدير الإقليم الكشفي العربي الدكتور عاطف عبدالمجيد بنجاح المشروع بتطبيق الكشافة السعودية لمجال البيئة وهو أحد المجالات الرئيسة في المشروع من خلال المشروع الكشفي الوطني لنظافة البيئة وحمايتها الذي بدأ نسخته الأولى عام 1430هـ واختتم في الجبيل هذا العام في مطلع شهر جمادى الأولى، وقال: إن الجمعيات الكشفية الوطنية في الإقليم العربي قطعت مشوارا ممتازا في المشروع وتم تدريب الكشافة على مجالاته ومنها الحوار والسلام والصحة وحل الصراعات. 

كما تحدث ممثل المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة (إيسيسكو) مصطفى عيد عن اللقاء الكشفي العربي الأوروبي، وقال إنه يهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين أبناء الحركة الكشفية العربية والحركة الكشفية الأوروبية في إطار توسيع دائرة الحوار ونشر ثقافة السلام بين الأمم والشعوب، مشيرا إلى أن الإيسيسكو ليست منظمة كشفية ولكنها تؤمن بأهداف الكشافة ورسالتها وهي نفس أهدافنا في الإيسيسكو. 

وأكد أن مشروع (رسل السلام) يجسد الأهداف النبيلة للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والمنظمة الكشفية، داعيا إلى المساهمة الفاعلة مع جميع الأقاليم الكشفية الستة في تحقيق أهداف المشروع النبيلة التي تحقق احتياجات المجتمعات المعاصرة وما يواجهها من تحديات.

من جهة أخرى، شكر خادم الحرمين الشريفين رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي، ومنسوبي البنك على جهودهم في تعزيز النمو متمنيا لهم التوفيق.

جاء ذلك في برقية من خادم الحرمين الشريفين لرئيس البنك، ردا على خطابه المرفق به نسخة من التقرير السنوي الثامن والثلاثين عن عمليات البنك ونشاطاته خلال العام المنصرم 1433هـ/ 2012م.

وكان الدكتور أحمد محمد علي قد عبر في خطابه الذي رفعه إلى خادم الحرمين الشريفين، مشفوعا بنسخة من التقرير السنوي، عن شكر واعتزاز مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بالدعم المتواصل والرعاية الكريمة التي تحظى بها المجموعة من لدن خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة. 

وأشار رئيس البنك إلى أن مجموع ما اعتمدته المجموعة خلال العام الماضي 1433هـ/2012م بلغ 9,8 مليار دولار، أي ما يقارب 36,9 مليار ريال؛ لتمويل 386 عمليّة منها 39 عملية في 22 مجتمعا مسلما في الدول غير الأعضاء، وبذلك يصل إجماليّ اعتمادات المجموعة منذ تأسيس البنك وحتى نهاية 1433هـ/ 2012م مبلغ 87,2 مليار دولار، أي ما يقارب 327,1 مليار ريال.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*