السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » خادم الحرمين يلتقي دعاة أفريقيا ويؤكد على الوسطية

خادم الحرمين يلتقي دعاة أفريقيا ويؤكد على الوسطية

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أهمية مشاركة المؤسسات الحكومية والأهلية في تعزيز مسيرة الحوار الوطني ونشر الوسطية والاعتدال، والاستفادة من النجاحات التي تحققت في السابق والبناء عليها في المستقبل، ومعالجة أوجه القصور إن وجدت.

جاء ذلك في كلمة له لدى استقباله أمس بمكة المكرمة عدداً من الأمراء والمسؤولين الذين تناولوا طعام الإفطار على مائدته.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد استقبل في قصر الصفا قبل مغرب أمس الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي البروفيسور أكمل الدين أوغلي. كما استقبل وزير الحج الدكتور بندر بن محمد حجار، ومسؤولي الوزارة ورؤساء المؤسسات الأهلية لأرباب الطوافة والأدلاء والوكلاء والنقابة العامة للسيارات. كما استقبل أعضاء اللجنة الرئاسية لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وهم: نائب رئيس اللجنة الرئاسية الدكتور عبدالله بن عمر نصيف، ونائب رئيس اللجنة الرئاسية راشد الراجح الشريف، وعضو اللجنة الرئاسية الدكتور عبدالله بن صالح العبيد، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر.

كما استقبل خادم الحرمين الشريفين إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح بن حميد، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وأئمة وخطباء المسجد الحرام.

واستقبل كذلك مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس لجنة الدعوة في إفريقيا الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد، وأعضاء اللجنة يرافقهم دعاة يمثلون أربعين بلداً إفريقياً يشاركون في الملتقى الثاني والعشرين للجنة الدعوة في إفريقيا، الذي يعقد تحت عنوان «وحدة الصف وأثره في استقرار المجتمعات» ويختتم أعماله اليوم.

حضر الاستقبالات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ومستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز، والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، ووزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد، ووزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمراء والوزراء وعدد من المسؤولين.

وعقب مأدبة الإفطار تسلم خادم الحرمين الشريفين هدية من الأمير الدكتور بندر بن سلمان، ومن أعضاء لجنة الدعوة في إفريقيا. كما تسلم التقرير السنوي لنشاطات مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني للعام (1433 – 1434هـ) من نائب رئيس اللجنة الرئاسية للمركز الدكتور عبدالله بن عمر نصيف وأعضاء اللجنة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*