الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » افتتاح معرض للعلوم الإسلامية في أوسلو

افتتاح معرض للعلوم الإسلامية في أوسلو

يدعي الأوروبيون في كثير من الأوقات أن الإسلام والعلم مفهومان متباعدان، إلا أن متحف “سلاطين العلوم” الذي تم افتتاحه في “النرويج” يدحض هذه الادعاءات.

ويؤكد مدير المركز عالم التاريخ النرويجي “فيدار اناباك” هذا قائلاً:

إن هذين المفهومين يكمل أحدهما الآخر؛ لأن المسلمين دائمًا ما نظروا إلى القرآن والطبيعة ليقوموا بالأبحاث العلمية.

إن متحف “سلاطين العلوم” تم افتتاحه في العاصمة النرويجية “أوسلو”، وسيظل مفتوحًا حتى نهاية شهر ديسمبر القادم – بمشيئة الله – وهو يعرض أعمالاً للعلماء المسلمين تؤكد على انسجام الإسلام والعلم، وأن آيات القرآن الكريم تحث المؤمنين على العلم.

وطبقًا لوزارة التعليم النرويجية ومسؤولي المتحف؛ إن ما يكمن وراء نهضة أوروبا العلمية هو أبحاث واختراعات العلماء المسلمين، وفي الوقت نفسه يثبت هذا المعرض أن القرآن الكريم ليس كتابًا تاريخيًّا، وإنما يحتوي على حقائق علمية كثيرة في مقدمتها حقائق عن علم الطبيعة، وأنه يعد أهم مصدر لتنوير البشرية.

يعرض المتحف لأبحاث واختراعات عدد كبير من علماء المسلمين الذين ظهروا من شمال إفريقيا وحتى “الأناضول”، ومن آسيا حتى “المملكة المغربية”، ومن بين الأسماء الموجود لها أعمال في المعرض: “الرازي” و”ابن سينا” و”الزهراوي” و”ابن الهيثم” و”ابن حيان” و”ابن النفيس” و”الكندي” و”البيروني” و”ابن خلدون”.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*