الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » بورما تضع صحفيَّيْن أمريكيين في القوائم السوداء

بورما تضع صحفيَّيْن أمريكيين في القوائم السوداء

وضعت السلطات البورمية اثنين من الصحفيين الأمريكيين في القوائم السوداء بعد أن زارا مناطق الصراع في “ميانمار”، ‏وقاما بتغطية الاعتداءات والعنف والاضطهاد المستمر ضد أقلية الروهنجيا المسلمين؛ حيث أفادت السفارة البورمية في “واشنطن” للصحفيَّين ‏أنهما ممنوعان من العودة إلى “ميانمار”.‏

ويعمل “ميت راينز” و”علياء محبوب” لحساب وكالة “لوكس كابيو” للتصوير، وهي وكالة صحفية مستقلة؛ حيث تقدما للحصول على تأشيرة ‏دخول لـ”ميانمار” لممارسة مهامهما؛ حيث فوجئا برد السفارة البورمية التي بينت أن السبب هو دخولهم للمناطق المحظورة في ولاية ‏”أراكان”، وعليهم محاولة الحصول على التأشيرة مرة أخرى في العام القادم.‏

وفي شهر إبريل الماضي قام الصحفيان بزيارة ولاية “أراكان”؛ حيث صورا أحداث محاصرة البوذيين لأحد مساجد المسلمين في مدينة ‏”أكياب” الواقعة غرب الولاية، فوقعت مصادمات بينهما وبين متطرفين بوذيين قبل تسليمهما إلى الشرطة التي أرسلتهما مرة أخرى إلى ‏”رانغون”، عاصمة “بورما” سابقًا.‏

وقد ذكر “راينز” و”محبوب” أنها ليست المرة الأولى التي واجها فيها مضايقات عند محاولتهما توثيق الانتهاكات ضد مسلمي الروهنجيا.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*