الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » كوسوفو : المشيخة الإسلامية ترفض التدخل في عملها

كوسوفو : المشيخة الإسلامية ترفض التدخل في عملها

أصدرت الجمعية العمومية للمشيخة الإسلامية في “كوسوفو” بيانًا لوسائل الإعلام الكوسوفية تعبر فيه عن رفضها القاطع لتدخلات الأحزاب السياسية في عمل ونشاط المشيخة الإسلامية.

وجاء في البيان:

“إنه من حق أي فرد التعبير عن رأيه وموقفه تجاه الأحداث التي تحدث في المجتمع، لكنه غير عادل وغير ديموقراطي ومرفوض أي محاولة التدخل والتأثير بل وإبعاد أي شخص عندما يتعلق الأمر بمؤسسة دينية، وخاصةً بالمشيخة الإسلامية الكوسوفية، التي تشرف على سير الشؤون الدينية في “كوسوفو”.

إننا نقدر اهتمام الرأي العام واهتمام الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني بالتطورات التي تحدث داخل المشيخة الإسلامية الكوسوفية؛ لأننا نعرف أن المشيخة مؤسسة هامة للمجتمع الكوسوفي، ولكننا ندعو الجميع إلى عدم محاولة التأثير لدى الجهات والمؤسسات الخاصة بالمشيخة الإسلامية، والتي كانت وستظل دائما تخاف الله وترعى مصالح الشعب والوطن وتحترم الدستور واللوائح التي تعمل وفقها.

إن المشيخة الإسلامية ترفض تصريحات حزب “باشكوهو” حول انتخاب مفتي الجمهورية، ومحاولة التأثير على الرأي العام، كما نرفض تصريحات لجنة حقوق الإنسان في “كوسوفو” حول المشيخة، والتي هي للأسف ادعاءات وافتراءات، وهذا الأمر يعرّض هذه اللجنة إلى فقدان الثقة والصدق أمام الرأي العام، وفقدان الجدية كلجنة محترمة.

لذا ندعو جميع الجهات التي ترغب بإدلاء تصريحات حول المشيخة إلى التعرف وبذل الجهد في الحصول على معلومات دقيقة وصحيحة حول عمل ونشاط المشيخة.

إن المشيخة الإسلامية الكوسوفية تنشط وتعمل في جميع مؤسساتها وفي جميع المستويات، بدءًا من جماعة المسجد وحتى أعلى المستويات – تعمل وفق دستور المشيخة الإسلامية، ووفق دستور الدولة، بشفافية تامة واستجابة لتحديات الزمن”.

جاء البيان موقعًا من قبل نائب رئيس الجمعية العمومية للمشيخة الإسلامية الكوسوفية الأستاذ “فاضل حسني”.

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*