الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » قوات الأمن ترتكب فظائع متكررة ضد مسلمي الروهنجيا

قوات الأمن ترتكب فظائع متكررة ضد مسلمي الروهنجيا

ترتكب قوات الأمن في ولاية “أراكان” في “ميانمار” فظائع متكرر ضد عرقية الروهنجيا المسلمة؛ حيث أفاد مراسل وكالة أنباء ‏الروهنجيا أن قوات مكافحة الشغب “لونتين” اعتدت بالضرب المبرح على قروي مسلم يدعى “سليم الله عبدالحق”، من قرية “نور الله” ‏في بلدة “باغونا”.

وكان “سليم الله” يعمل بائعًا في محل تجاري؛ حيث كان في طريقه إلى سوق مدينة “منغدو” لشراء لوازم المحل، ونهبت منه قوات ‏مكافحة الشغب المال الذي كان بحوزته، والذي يبلغ 75 ألف كيات بورمي.‏

وفي حادثة ثانية أفاد مراسل “وكالة أنباء الروهنجيا” أن قوات الأمن البورمية قامت باعتقال “رحمة الله بن كبير” من قرية “لاباوازا” من ‏شمال مدينة “منغدو”؛ حيث تعرض للتعذيب بطريقة غير إنسانية، بتهمة حيازة جهاز كمبيوتر محمول، وفي وقت لاحق تم الإفراج عنه ‏بدفع مبلغ 80 ألف كيات بورمي.‏

وفي سياق متصل أفاد مراسل “وكالة أنباء الروهنجيا” أن فرقة من الشرطة قامت بالضرب المبرح بطريقة وحشية على “حافظ إسحاق أبو ‏صديق”، وهو من قرية “ميو” من بلدة “خايندا فارا” بدون أي سبب، وكان في طريقه إلى متجره، حيث كان أمام مبنى سكن موظفي الأمم المتحدة في مدينة “منغدو”، فاقتيد إلى حجز ‏الشرطة، ولم يعرف عنه أقاربه شيئًا منذ ذلك الحين.‏

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*