الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » تايلاند تفصل أولاد اللاجئين لمسلمين ميانمار عن أسرهم وتعتقلهم

تايلاند تفصل أولاد اللاجئين لمسلمين ميانمار عن أسرهم وتعتقلهم

قررت حكومة “تايلاند” فصل أولاد اللاجئين الروهنجيين الذين تجاوزت أعمارهم 12 سنة، وذلك كردة فعل أولية على ‏حادثة الاعتداء الجنسي الذي وقع على طفلة تايلاندية تبلغ 4 سنوات من قبل مجموعة من الفتيان الصغار التايلانديين.‏

وقال نائب مدير شعبة آسيا في منظمة “هيومن رايتس ووتش” في “تايلاند” “فيل روبرتسون”: إن سحب الفتيان من اللاجئين الروهنجيين في ‏”تايلاند”، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 سنة فأكثر، ووضعهم في مراكز اعتقال مع الرجال، يتعارض مع ‏اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.‏

وأضاف: إنه يشعر بالإحباط، وأنه قيل لنا: إن الأولاد 12 سنة فما فوق يجب إخراجهم من الملاجئ فورًا.‏

وقال “روبرتسون”: إن هذه السياسات غير المحسوبة لا تأتي ضمن جودة العمل الاجتماعي ورعاية اللاجئين، ونية “تايلاند” لحماية ‏الأطفال أمر جدير بالثناء، لكن عندما يتعلق الأمر بالروهنجيا في ملاجئ الحكومة التايلاندية؛ فإن ذلك يتعارض مع التزاماتها الدولية في مجال ‏حقوق الإنسان.‏

وبموجب هذا القرار، فإن أكثر من 17 صبيًّا وفتاة سوف يفصلون عن أُسرهم؛ مما يتعارض بوضوح مع المادة 9 من اتفاقية الأمم المتحدة ‏لحقوق الطفل التي تنص على أن الطفل لا يجوز فصله عن والديه رغمًا عنه، ما لم تكن هناك مصالح للطفل، ويجب إخضاع هذا القرار ‏للمراجعة القضائية.‏

 

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*