الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » دراسات تربوية » التطرف الأسباب المنشئة والمغذية له

التطرف الأسباب المنشئة والمغذية له

يتناول الباحث بالدراسة الأسباب المنشئة والمغذية لظاهرة التطرف والإرهاب وبيان الموقف الشرعي منها.
ويستهل الدكتور أبو عباة دراسته بتعريف الإرهاب والتطرف لغة واصطلاحا معرجا على بيان الموقف الشرعي  منها وبيان صفات الخوارج وأسباب التطرف والإرهاب عبر عدة تقسيمات يندرج تحتها أسباب عديدة وهي: الأسباب العلمية والفكرية والثقافية وتشمل الغلو في الدين، والجهل بالعلم الشرعي، والخلل في مصادر التلقي، والجفوة بين العلماء والشباب، والتقصير في طرح بعض المسائل الكبرى وشرحها، والتطاول على العلماء والولاة، والخلل في مناهج بعض الدعوات المعاصرة، والتعالم والغرور، وتقصير العلماء والهيئات الشرعية في مناقشة الشبه، والتأثير السلبي لوسائل الإعلام وغيرها.
بالإضافة إلى أسباب أخرى من أهمها: الإعراض عن شريعة الله، كيد الأعداء وتسلطهم على رقاب المسلمين، وإسهام بعض الدول الكبرى في دعم الإرهاب، ودعم بعض الجهات المشبوهة للإرهاب، والفراغ والبطالة، والفقر.
ويخلص الباحث في دراسته إلى مايلي :
1- أن انفصال الشباب عن العلماء قد أحدث لديهم شرخا كبيرا علميا وفكريا مما دفعهم للبحث عن مصادر بديلة فتخطفتهم أيد ماكرة، وعقول ملوثة قامت باستغلال جهلهم.
2- أن للتعليم أثره السلبي أو الإيجابي في انتشار الظاهرة أو مواجهتها والحد من انتشارها، وذلك أن ضعف ملامسة المناهج والبرامج التعليمية لهذه الظاهرة قد أسهم في إذكائها.
3- أن للأسرة دور كبير في حماية الناشئة ورعايتهم فكريا وثقافيا، وإيمانيا ، فقد أسهم تقصير الأسرة في هذا الجانب في وقوع عدد كبير من الشباب في نفق التطرف والغلو.
4- أن منهج بعض الدعاة القائم على الإثارة والتهييج والنظرة السلبية لكل ما حوله أسهم في تفشي ظاهرة الإرهاب والتطرف.

==============
بحث مقدم إلى : مؤتمر الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف – الجامعة الإسلامية 1430 هـ.

-- د. إبراهيم أبو عباة

المرفقات

المرفقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*