السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » دراسات تربوية » ظاهرة التطرف الأسباب المنشئة والمغذية له الجهل بالدين، سوء الفهم للنصوص الشرعية، إتباع المتشابه منها

ظاهرة التطرف الأسباب المنشئة والمغذية له الجهل بالدين، سوء الفهم للنصوص الشرعية، إتباع المتشابه منها

يتناول الباحث ظاهرة التطرف من خلال دراسة الأسباب المنشئة والمغذية له: الجهل بالدين وسوء فهم النصوص الشرعية وإتباع المتشابه وبيان أسباب التطرف والطرق الواقية لها عبر ثلاثة مباحث هي:
– المبحث الأول: الجهل الدين، وتناول فيه أسباب الجهل بالدين ومنها الجهل بالقرآن الكريم والإعراض عنه إلى غيره من العقليات والنظريات والأفكار المتطرفة، والجهل بالسنة النبوية الصحيحة، والإعراض عنها إلى آراء وأفكار ضالة، والاعتماد على الأحاديث الضعيفة بل الموضوعة، بالإضافة إلى الجهل باللغة العربية وأسرارها ودلالات ألفاظها ومعانيها، مما يؤدي إلى تأويل خاطئ للنصوص.
– المبحث الثاني:سوء فهم النصوص الشرعية، ويتناول هذا المبحث الضوابط الصحيحة لفهم النصوص والأسباب المؤدية إلى ففهم النصوص، فالشريعة قد استوعب بنصوصها كل قضايا الإنسان وحاجاته الضرورية الفردية منها والاجتماعية والعالمية، والأحكام الشرعية المتعلقة بحياة الفرد الاجتماعية وغيرها تستنبط من ظواهر النصوص أو معانيها، فمنها ظاهرة صريحة الدلالة، ومنها غير ظاهرة وخفية، وقد أدى هذا إلى وضع ضوابط لفهم النصوص فهما صحيحاً حتى لا تحرف عن مقاصدها الصحيحة، الذي يؤدي إلى سوء فهمها وينتج عن ذلك أفكار متطرفة.
– المبحث الثالث: إتباع المتشابه، ويتناول فيه الباحث أسباب إتباع المتشابه ودوره في التطرف، حيث أن إتباع المتشابه من النصوص يؤدي إلى الانحراف عن المنهج الصحيح الذي من شانه أن يؤدي إلى التطرف لأفكار ضالة.

==============
بحث مقدم إلى : مؤتمر الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف – الجامعة الإسلامية 1430 هـ.

-- الدكتور علي يعقوب

المرفقات

المرفقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*