الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
الرئيسية » توعية إلكترونية » معالجات » تدشين مركز الاعتدال .. وإطلاق مبادرة “أسرة آمنة من التطرف” ودبلوم ” الاعتدال “
تدشين مركز الاعتدال .. وإطلاق مبادرة “أسرة آمنة من التطرف” ودبلوم ” الاعتدال “

تدشين مركز الاعتدال .. وإطلاق مبادرة “أسرة آمنة من التطرف” ودبلوم ” الاعتدال “

المشروعات الناجحة تُبنَى على أسس متينة وواضحة ، وتنمو حتى تُثمِر ..
دشّن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في 20 سبتمبر 2017 المقر الجديد لمركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز وأطلق حزمة جديدة من البرامج والمبادرات النوعية والتي بدأ التخطيط لها منذ وقت مبكر وسوف يتم تنفيذها على ارض الواقع في المستقبل القريب .
وقد أنشئ مركز الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال قبل نحو خمسة أعوام “وكان كرسياً في حينها ” وذلك بعد أن القى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل حينها محاضرة في جامعة الملك عبد العزيز بجدة تحدث فيها عن تأصيل منهج الاعتدال ، ثمّ تم تحويله العام 2016 إلى مركز متخصص في نبذ التطرف بكل أشكاله وتم استحداث جائزة للاعتدال تبلغ قيمتها مليون ريال .
ويعد تعزيز الشراكة المجتمعية في فكر الاعتدال واحدا من أبرز الأهداف التي يسعى المركز لتحقيقها وقد أثمرت جهود المركز بدعم لا محدود من قبل صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل وبتعاون بناء من قبل جامعة الملك عبدالعزيز في إطلاق حزمة من المبادرات وتوقيع عدد من الشراكات مع بعض الجهات ذات العلاقة.


مبادرة “أسرة آمنة من التطرف”
ومن أبرز المبادرات التي تم إطلاقها مبادرة “أسرة آمنة من التطرف” وتركز هذه المبادرة على توعية أولياء الأمور وتثقيفهم بمؤشرات التطرف وطرق الوقاية منه ، وحماية الأبناء من خطر البرامج الالكترونية وغيرها من الوسائل المستخدمة في بث هذا الفكر الدخيل على مجتمعنا ، وقد أشارت الدراسات الاستكشافية التي أجراها المركز مع ٦٠٠ أسرة أن نسبة ‎٩٢٪‏ من الأسر ليس لديهم وعي بمؤشرات التطرف ، و ‎٨٤٪‏ ليس لديهم وعي بأساليب وقاية أبنائهم من التطرف ، ‎وقد أبدى ٩١٪‏ ‎ من المشاركين في تلك الدراسات البحثية رغبتهم في المشاركة في مثل هذه البرامج التوعوية.
لذلك حرص المركز على تبني هذه المبادرة وقد تم التفاهم بين المركز ووزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة التربية والتعليم بجدة على أن يتم تنفيذ هذه المبادرة خلال هذا العام الدراسي كمرحلة أولى وتقيم التجربة ومن ثم تعمم في بقية مناطق المملكة كمرحلة ثانية .
ومن جهة أخرى تم توقيع مذكرة تعاون بين مركز الامير خالد الفيصل للاعتدال ومركز الامير محمد بن نايف للمناصحة في مجال نشر ثقافة الاعتدال والوسطية، ومحاربة التطرف والإرهاب في المجتمع، من خلال إجراء الأبحاث العلمية المشتركة والدراسات التطبيقية والميدانية لتأصيل منهج الاعتدال والوسطية ومكافحة التطرف والغلو بكافة أشكاله ، وكذلك التعاون والمشاركة في مجال البرامج والأنشطة الثقافية والتوعوية المتنوعة التي ينظمها الطرفان في هذا المجال.
دبلوم الاعتدال
ومن المشروعات الواعدة التي وافق الامير خالد الفيصل على تنفيذها واعتمادها دبلوم الاعتدال وهو مؤهل يتم منحه بعد دراسة عام كامل في جامعة الملك عبدالعزيز، ويجري حاليا إعداد مواده النظرية والعلمية ليتناسب مع التوجه الذي يعمل عليه المركز ، وسيتم الإعلان عن كافة تفاصيله قريبا والبدء بتنفيذه من العام المقبل، وسيكون متاحا للمعلمين والمعلمات ورجال الامن والائمة وكل من له تعامل مع قطاعات الشباب بالذات، ثم لجميع افراد المجتمع، وسيمنح المركز مقاعد دراسية لبعض الدول التي ترغب في ذلك ، ويؤمل القائمون على المركز ان يعمل هذا الدبلوم بعون الله على تأهيل نماذج وطنية قادرة على المساهمة بشكل احترافي في مواجهة التطرف ونشر الاعتدال ، والمساهمة بشكل إيجابي في نشر هذا النوع من العلوم والمعارف في مجتمعنا .
للاطلاع على المزيد ، زيارة الرابط التالي :
خالد الفيصل : تحويل كرسي سموه إلى مركز للاعتدال ونبذ التطرف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*