الثلاثاء , 19 يونيو 2018
الرئيسية » فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج

فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج

خطبة عرفة 1438

الخطبة: الحمدُ لله الرحيم الرحمن، امتَنَّ على مَن شاءَ مِن عبادِه بالصحةِ في الأبدان، والأمنِ في الأوطان، نحمَدُه – سبحانه – على نعمِهِ الكثيرة وهو الكريمُ المنَّان، وأشهدُ أن لا إله إلا الله لا يُحبُّ كلَّ هَزيمٍ خوَّان، وأشهدُ أن محمدًا عبدُه ورسولُه صاحِبُ الحُجَّة والبيَان، والمُنَزَّهُ عن الخِيانَةِ والبُهتان، صلَّى الله وسلَّم عليه وعلى آله وأصحابِه وأتباعِهِ مِمَّن اقتَفَى ... أكمل القراءة »

حملة السكينة : # السعودية تصقل كل المذاهب والانتماءات والتيارات في خط الحج

6 نجاحات حق للمملكة أن تفخر بها تمثلت بمنهجيتها في صقل كل المذاهب والانتماءات والتوجهات ضمن خط الحج والمناسك والعبادات، دون أي تمييز أو تفضيل أو إلغاء، فكان من أهمها نزع الحج من شوائب التسييس والطائفية، وعزله عن الأحداث الخارجية من حروب وتقلبات وصدامات، كما نجحت المملكة في احترام مكونات الشعوب والدول الفكرية والمعرفية في مساحة حرية تعبدية ونسكية تلائم ... أكمل القراءة »

الحج وإصلاح المظهر والمخبر

خلقَ الله الإنسانَ في أحسن تقويم، أنعمَ عليه بالمظهَر الجَميل، والمخبَر السوِيِّ الجَليل، قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ﴾ [الانفطار: 6- 8]. واكتِمالُ جمالِ الإنسان بصَلاحِ المخبَر الذي يُبرِزُ حُسنَ المظهَر، ونقاءِ الجَوهَر الذي يُثمِرُ طِيبَ المنظَر. ولئِن كان المظهَرُ هو محلَّ اهتِمامِ الخلقِ ... أكمل القراءة »

من الحرم .. رسالة للحجاج

الحمدُ لله طهَّرَ بيتَه مِن الوثنيَّة واصطَفاه، وأحاطَه مِن العُهُود الأولى بالقُدسية وكفَاه، وجعلَ ترانِيمَ التلبِيَة فيه ومِن حولِه تعلُو بها الحناجِرُ وتشدُو بها الشِّفاه، أشهدُ أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له، وأشهدُ أن محمدًا عبدُه ورسولُه ومُصطفَاه، السعدُ لمَن أطاعَه والوَيلُ كلُّ الوَيل لمَن جفَاه، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابِه وأتباعِه، ومَن ثبَّتَه الله مِن ... أكمل القراءة »

مقاصد الحج الكُبرى

حُجَّاج بيت الله الحرام: هنِيئًا ما خصَّكُم الله به؛ حيث ورَدتُم بيتَه المُعظَّم، وقصدتُم رُكنَ الإسلام الأعظَم، آمِّين البيتَ العتيق، مُلبِّين مِن كل فَجٍّ عمِيق، فقَصدُ هذه البِقاع المُبارَكة بالحجِّ والعُمرة يرفَعُ الدرجات، ويغفِرُ الذنوبَ والسيئات. ففي “الصحيحين” من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه -، أن رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «العُمرةُ إلى العُمرةِ ... أكمل القراءة »

منهجيّة ” راقية ” للسعودية في الحج والعمرة والحرمين

تنأى السعودية بالحرمين والحج والعمرة عن أي خلافات أو شعارات سياسيّة مهما بلغت ، بل وتحرص على حماية حجاج وزوّار الحرمين من أي مذهب أو دولة أو فئة – مهما بالغت حدّة الخلاف السياسي – على خدمتهم وتسهيل أداء المناسك لهم بشكل متساوٍ مع جميع الحجاج والمعتمرين والزوّار ، إلا من يتعدّى مساحة المسموح ” نظاما ” إلى ما يضرّ ... أكمل القراءة »

الحج المبرور

إن الحجَّ المبرورَ في الحقيقة هو منشُورُ الولاية، ومِفتاحُ دار السعادة، وميلادُ فجرٍ جديدٍ للعبدِ الصادقِ، يعيشُ بعده حياةً طيبةً مُشرِقةً بنُورٍ من الله، عامِرةً بطاعتِه – سبحانه -، مُكتسِيَةً حُللَ العبودية والرِّضا به – عزَّ وجل -. إن الحجَّ المبرورَ هو الذي يُحدِثُ في النفسِ أثرًا ملمُوسًا، وتغيِيرًا إلى الأكمَلِ والأفضَلِ، عبادةً وسُلُوكًا، فيخرُجُ العبدُ الصادقُ من الحجِّ، وهو ... أكمل القراءة »

أمنُ الحرم من تعظيم شعائر الله

إن الأمنَ مَقصِدٌ جليلٌ، وهدفٌ نبيلٌ، كلُّ الناس يَسعَى إليه، ويجِبُ عليهم جميعًا أن يُحافِظُوا عليه. ومن فضْلِ الله: أن جعلَ هذا البلد آمنًا، استجابةً لدعاء إبراهيم – عليه السلام -: ﴿وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا﴾ [البقرة: 126]، وقال – عزَّ مِن قائلٍ -: ﴿ وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا﴾ [البقرة: 125]. كما جعلَ كل شيءٍ ... أكمل القراءة »

#الحج .. وحدة الصف واجتماع الكلمة

للعباداتِ في الإسلامِ غاياتٌ عُظمى، ومقاصِدُ كُبرى، وإنَّ فريضةَ الحجِّ قد جمَعَت من المقاصدِ أنبَلَها، ومن الأهدافِ أسماها، فالمقصدُ الأسنَى لحجِّ بيتِ اللهِ هو تحقيقُ التوحيد، والبراءةُ من الشرك؛ ففي سياقِ آياتِ الحجِّ يقولُ – سبحانه -: ﴿حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ﴾ [الحج: 31]، أي: مائِلونَ عن كلِ دينٍ زائغٍ، إلى الدينِ الحقِ، مُخلِصُون لله، مُتبرِّؤُون من كلِّ عبادةِ مَن ... أكمل القراءة »

لا للمُزايدات في ملف الحج

إن المملكة العربية السعودية برجالاتها وأجهزتها ومُؤسساتها تبذُل جهودًا هائلةً لخدمة الحُجَاج والمُعتمِرين والزائِرين، من عشرات السنين والدولةُ تُديرُ موسمَ الحج بكل كفاءَةٍ واقتِدار، ورعايةٍ تدعُو للفَخار، ولن يُضيرَ ذلك أو يُنقِصُه حادثٌ عرَضيٌّ نجمَ عن تزاحُمٍ أو تدافُع بعض الحُجَّاج، أو مُخالفةٍ لتوجيهاتٍ أو تعليمات. فإذا كان قدرُ الله أن يختارَ بعضَ عباده شُهداء في أحسن حالٍ لهم، وأشرف ... أكمل القراءة »

ثقافة الحج .. ثقافة تكامل وسلام

تأتي فريضة الحج ركناً خامساً من أركان الإسلام (ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا) لتؤكد سماحة الإسلام ويسره من ناحية، ولتُبِينَ عن ثقافته التكاملية من ناحية أخرى، فعلى الرغم من كونه بهذه المنزلة من الإسلام فهو مقيد بشرط الاستطاعة، وفي ذلك من المعاني الدالة على لطف الله بالناس ورحمته بعباده، ما يخاطب الفطرة النقية ويتماهى مع الجهد ... أكمل القراءة »

الحِكَم الاجتماعية في الحج

لا ريب في أنّ الله تعالى لم يفرض على الإنسان أمراً من الأمور، أو عملاً من الأعمال، أو قولاً من الأقوال إلاّ فيه مصلحة ومنفعة له في دينه ودنياه، ولم يحرم عليه فعلاً من الأفعال، ولا قولاً من الأقوال، إلاّ فيه ضرر ومفسدة في الدين أو الدنيا . علم ذلك من علمه، وجهله من جهله. ومن أركان الإسلام العظيمة التي ... أكمل القراءة »

نفحات الحج

الخطبة الأولى الحمد لله خلق الأفئدةَ ويعلمُ سرائرَها، وأهاجَ نفوسَ أصفيائِه لحجِّ بيته الحرام، فحرَّك منها إليها مشاعِرهَا، وجعل الحجَّ المبرورَ ماحيًا للخطايا سرائرِها وكبائرِها، يقِي الله به من كل نفسٍ شرَّها وعواثِرَها، أحمدُ ربي تعالى وأشكرُه، قدَّسَ هذه العرَصَات وأعلى في العالمين مآثِرَها، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسولُه شهادةً ... أكمل القراءة »

فتاوى في حكم المسيرات في الحج

لقد بين فضيلة العلامة عبدالعزيز بن باز -رحمه الله- حكم المظاهرات والمسيرات في الحج في أكثر من مناسبة ونذكر هنا أهمها وأشملها توضيحا. قال رحمه الله : (القيام بالمسيرات في مواسم الحج في مكة المكرمة باسم البراءة من المشركين: بدعة لا أصل لها، فإن الله أوجب على عباده المؤمنين البراءة من المشركين في كل وقت. وأنزل في ذلك قولَه سبحانه: ... أكمل القراءة »

البيت .. مثابة للناس وأمناً

لقد اختار الله تعالى مكة من بين سائر بقاع الدنيا لتكون مقراً لبيته المعظم؛ ومحلاً لأداء فريضة من فرائض دينه القويم؛ ومقصداً لكل راغب في الأجر العظيم والخير العميم. وجعل الله تعالى لبلده الأمين من الخصائص ما ليس لغيره، وتعلقت قلوب المؤمنين بتلك البقعة الطاهرة تعلقاً لا يماثله أي بقعة على وجه الأرض. فمكة رمز الأمن والأمان، والكعبة المعظمة هي ... أكمل القراءة »