الإثنين , 23 يوليو 2018
الرئيسية » مناقشة الشبهات (صفحة 6)

مناقشة الشبهات

شبهة ( النظام الملكي نظام كفري)

الجواب على هذه الشبهة: أن هذه المقولة لا تستند إلى دليل، كما أنها خلاف إجماع أهل العلم وعمل المسلمين على مدى العصور والأزمنة، فقد عَدَّ الشَّافِعِيُّ مُلك عمرَ بن عبد العزيز من الخلافة فقال(1): (الخلفاء خمسة: أبو بكر، وعمر، وعثمان، وعلي، وعمر بن عبد العزيز). وقال شيخ الإسلام ابن تيمية(2): (وخلافة معاوية قد شابها الملك، وليس هذا قادحا في خلافته، ... أكمل القراءة »

شبهة ( الحكام أخذوا الحكم بالقوة)

من الشبهات التي يَطْرَحُهَا أصحابُ الفكر التكفيري في تبرير خروجهم على الحكام قولهم: إن الحكام الموجودين الآن إنما وصلوا للحكم عن طريق القوة أو الانقلاب العسكري المسلح، ولم ينالوا الولاية من مشورة المسلمين، مما يستوجب عدم انعقاد الولاية الشرعية لهم واستدلوا بما قاله عمر بن الخطاب: «فمن تأمّر منكم على غير مشورة من المسلمين فاضربوا عنقه».(1) الرد على الشبهة من ... أكمل القراءة »

شبهة (جواز قتل معصومي الدم إذا تترس بهم العدو)

من شبهات الفئة الضالة الذين استدلوا بها على جواز ما ذهبوا إليه من أعمال إرهابية وسفك الدماء: جواز قتل المسلمين ومعصومي الدم الذين يتترس بهم العدو وذلك بهدف النيل من العدو. ويرد على الشبهة بما يلي: أن هذه المسألة من القياس مع الفارق وهو قياس فاسد وذلك لأن التترس هو أخذ الكفار رهائن من المسلمين معصومي الدم وجعلهم ترسا بينهم ... أكمل القراءة »

شبهة ( الإذن بالمنكرات وتقنينها وحمايتها)

من الشبهات التي يستند إليها أصحاب الغلو في تكفيرهم ولاة الأمور: الإذن بالمنكرات وتقنينها وحمايتها، ومن ذلك: السماح لليبراليين والعلمانيين من الظهور في وسائل الإعلام وبث أفكارهم، والسكوت عنها. الرد على الشبهة من عدة أمور: على الرغم من تعطيل شرع الله في بعض الأزمان واستظهار أهل الفسق والفجور في بعض العصور والبلدان الإسلامية، إلا أنه لم ينقل عن أي من العلماء ... أكمل القراءة »

شبهة (تكفيير من حكم بغير ما أنزل الله مطلقاً استناداً إلى الإجماع الذي نقله ابن كثير على كفر من حكم بالياسق)

من الأدلة التي يستدل بها الغلاة على تكفير من حكم بغير ما أنزل الله مطلقاً دون تفصيل، الإجماع الذي نقله الحافظ بن كثير على من كفر من حكم بـ”الياسق “، وتنزيله على كل من لم يحكم بما أنزل الله. ويرد على الشبهة بما يلي: أن هؤلاء الذين جاءوا بالياسق إنما كفروا لأنهم جعلوا الياسق شرعًا مقدمًا على شرع الله، وهذا ... أكمل القراءة »

الرد على شبهة إن الاغتيالات أمر شرعه الله، وسنة سنها رسوله صلى الله عليه وسلم

الشبهة: يُسَوِّغُ أصحاب الفكر الضال ما ذهبوا إليه في القتل والاغتيال بقولهم: إن اغتيال أئمة الكفر ورؤوس الظلم أمر شرعه الله وسُنة سَنَّهَا الرسول -صلى الله عليه وسلم-, مستدلين بقوله تعالى: {فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ َاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُم وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ}[التوبة: 5].  قال القرطبي عند هذه الآية(1): (هذا دليل على جواز اغتيالهم قبل الدعوة). واستدلوا بما روي ... أكمل القراءة »

الرد على شبهة: كيف نؤمر بالسمع والطاعة للعبد مع أن شرط الخليفة أن يكون حراً، قرشياً، سليم الأطراف؟

الجواب من وجهين ذكرهما أهل العلم: أحدهما: أن هذه الشروط وغيرها إنما تُشترط فيمن تُعقد له الإمامة باختيار أهل الحل والعقد، وأما من قهر الناس لشوكته وقوة بأسه وأعوانه واستولى عليهم وانتصب إمامًا فإن أحكامه تُنفذ وتجب طاعته وتحرم مخالفته في غير معصية؛ عبدًا كان أو حرًّا أو فاسقًا، بشرط أن يكون مسلمًا. قاله النووي(1). وقال ابن حجر: «وهذا كله ... أكمل القراءة »

تكييفهم الشرعي لما حصل في البلاد غير الإسلامية من خطف للطائرات وتدمير للمباني

الشبهة: أنهم يوردون على ما ذكر في الشبهة السابقة (من عدم جواز غدر المسلم بالكفار إذا دخل بلادهم بأمان) بأنهم يُكَيِّفُون ما حصل في البلاد غير الإسلامية من خطف للطائرات، وتدمير للمباني على أنه من باب أحد أمرين: الأول: من باب التبييت والتترس . الثاني: أنهم أئمة الكفر، الذين لا تحقن دماؤهم بعهد ولا أمان لقوله –تعالى- : {فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ ... أكمل القراءة »

إقامةُ الدليل على خطأ من يستدل بقوله تعالى:{أم لهم شركاء …}، على كُفْر المُشَرِّعين بلا تفصيل

الحمد لله العليّ القدير، والصلاة والسلام على البشير النذير، والسراج المنير، وعلى مَن تبعه، واهتدى بِهَدْيِهِ، وسلَّمَ تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين، وبعد: فإن من السموم الفكرية المنتشرة اليوم لدعم المناهج التكفريّة؛ إزالة اسم الإسلام بالكليّة ووصف الإيمان عن كافَّة المشرّعين، استنادًا إلى قوله الله تعالى: {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ} [الشورى:21]؛ إذ ... أكمل القراءة »

خطف وتفجير الطائرات المدنية.. "تقييم شرعي"

ربما دار بخَلَدِ مخترع الطائرة أن اختراعه هذا سوف يستخدم لأغراض عسكرية جنبًا إلى جنب الأغراض المدنية التي فكر فيها، لكن الذي لم يدر بخَلَدِهِ يومًا أن يتم اختطاف إحدى الطائرات ثم تفجيرها بمن فيها أثناء تحليقها في عنان السماء. ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان وأصبح اختطاف الطائرات وتفجيرها خبرًا مألوفًا نسمعه بين الحين والآخر في نشرات الأخبار، ... أكمل القراءة »

شبهة القتل هو وسيلة إخراج اليهود والنصارى

الشبهة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بإخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب ، فقتلهم هو وسيلة لإخراجهم . والرد عليها من وجوه : الوجه الأول: أن المراد بمنع اليهود والنصارى من جزيرة العرب إنما هو استيطانها والإقامة الدائمة بها ، لا الدخول مدة معينة بالعهد أو الأمان . قال النووي في المنهاج : ” ويمنع كل كافر ... أكمل القراءة »

شبهة من اضطر لصلح لم يصح صلحه

للشیخ/ فیصل الجاسم تهذیب واختصار سلیمان بن صالح الخراشي الشبهة: هي قولهم: إننا مكرهون على الصلح والعهد ومضطرون إليه، ومن اضطر لصلح أو ألجئ إليه لم يصح صلحه. والجواب عنها : أن المقدمتين باطلتان: أما الأولى: وهي أننا مكروهون فليس بصحيح، وذلك لأن الكفار قد قدموا ابتداء بطلب من البلاد الإسلامية، وبرضاهم، ألجأهم إلى ذلك الواقع لا الكفار. وأما المقدمة ... أكمل القراءة »

شبهة حاكم المسلمين لا يصح عهده للكافرين إلا إذا كان يحكم بكل الشريعة

الشبهة: أن حاكم المسلمين لا يصح عهده للكافرين ولا أمانه لهم إلا إذا كان يحكم بكل الشريعة، فإن ترك الحكم ببعض الشريعة وحكم بغير ما أنزل الله فلا يصح عهده ولا أمانه؛ لأنه كافر فلا تعصم بعهده ولا بأمانه دماء الكافرين. وهذه الشبهة هي عمدة شبههم التي يدندنون حولها، وهي تدل على جهل واضح بالكتاب والسنة ونصوص الأئمة، وإليك الرد ... أكمل القراءة »

شبهة أن الحكام قد حكموا بغير ما أنزل الله

يبرر الغلاة في خروجهم عن طاعة ولاة الأمر بأنهم يحكمون بغير ما أنزل الله، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأؤلئك هم الكافرون، فيعملون فيهم وفي المسلمين بالسيف، لكونهم كفاراً أو راضون وحامون للكفر. فهل شبهتهم هذه مُسلَّمة، ودليلهم فيها مستقيم لا عوج فيه؟ لنقف مع هذه الشبهة عبر هذه النقاط: الأولى: أن مسألة الحكم بغير ما أنزل الله ليس ... أكمل القراءة »

شبهة تكفير الحكام المسلمين لإعانتهم للكافرين على المسلمين

هذه من الشبه التي يرددها الغلاة لتبرير أفعالهم الشنيعة وتسويغ ما يرتكبونه من الجرائم، حتى يجروا ذوي العقول الضعيفة والعواطف الهائجة إلى صفوفهم، فيرددون قائلين بأن الحكام قد ارتدوا وأعانوا الكفار ضد المسلمين؛ فوجب قتلهم وقتالهم، وقتال من يقف معهم. فهل شبهة الإعانة من نواقض الإسلام مطلقًا، أم أن فيها تفصيلا؟ لنرى ذلك في النقاط التالية: الأولى: أن التكفير حكم ... أكمل القراءة »