الإثنين , 20 أغسطس 2018
حراس الدين

حراس الدين

في سوريا شكلت سبع مجموعات – متأثرة بمنهج تنظيم القاعدة – فصيلًا جديدًا في محافظة إدلب تحت مسمى “حراس الدين” بقيادة أبو همام الشامي.
ويضم قيادات تنظيم القاعدة في سوريا وهم:
أبو جليبيب الاردني، سامي العريدي، أبو خديجة الأردني، أبو القسام وأبو عبد الرحمن المكي، وعدد من قيادات جبهة النصرة المبايعة للقاعدة والتي رفضت الانضمام إلى جبهة فتح الشام (هيئة تحرير الشام حالياً) عقب فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة في 27 تموز 2016.
والفصائل المتحدة هي :
جند الملاحم، جيش الساحل، جيش البادية، سرايا الساحل، سرية كابل وجند الشريعة وفلول جند الأقصى.
البيان الأول “أنقذوا فسطاط المسلمين”
دعا الفصيل في بيان نشر عبر “تلغرام”، الأربعاء 28 فبراير 2018، أطراف الاقتتال في إدلب (حركة أحرار الشام، حركة نور الدين الزنكي) إلى وقفه، والاتجاه إلى “نصرة” للغوطة الشرقية.
واعتبر أن “الأمة الإسلامية مرت وتمر بمآسي عديدة في هذا العصر، ومن مآسيها غوطة دمشق اليوم، فكيف يطيب لنا عيش وأهلنا في الغوطة تجرب عليهم مختلف القنابل والصواريخ الأشد فتكًا في عصرنا الحالي؟”.
وأضاف البيان: “نعدكم وإخواننا أننا سنبذل قصارى جهدنا لنفك عنكم الحصار، أو نطعن ظالمكم في خاصرته، لنشل حركته، أو نشغله عنكم، فنحورنا دون نحوركم، ودماؤنا دون دمائكم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*