الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » “نعمان مزيش” متهم بالانتماء لتنظيم القاعدة
“نعمان مزيش” متهم بالانتماء لتنظيم القاعدة

“نعمان مزيش” متهم بالانتماء لتنظيم القاعدة

أعلنت السلطات القضائية الفرنسية السبت 12 أكتوبر أن الفرنسي من أصل جزائري نعمان مزيش الذي طردته باكستان، الثلاثاء 8 أكتوبر ، قد أودع السجن، ووجهت إليه التهم رسميا أمس الجمعة. ويواجه مزيش تهما عدة من بينها تشكيل عصابة «أشرار» التي تقف خلف عدد من المخططات الإرهابية.
وتشتبه أجهزة الاستخبارات الغربية بمزيش أنه قد جند في تنظيم القاعدة لتنشيط التنظيم في القارة الأوروبية. حيث كان ثمة اعتقاد سائد بأن نعمان مزيش مساعد ليونس الموريتاني القيادي بالقاعدة والذي من المعتقد أنه تلقى تعليمات من الزعيم السابق للتنظيم، أسامة بن لادن، بالتخطيط لهجمات في استراليا وأوروبا والولايات المتحدة.
وولد نعمان مزيش الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والجزائرية في 1970 في باريس، وغادر فرنسا التي نشأ فيها مطلع التسعينات إلى أفغانستان معقل «القاعدة»، ثم التحق بألمانيا في 1993 حيث كان يتردد على جامع القدس في هامبورغ وساد اعتقاد بأنه كان مقربا مما يعرف بخلية هامبورغ التي خططت الهجمات على نيويورك وواشنطن في عام 2011.
وتزوج بابنة خطيب الجامع محمد الفزازي الذي اعتقل في المغرب لدوره في اعتداءات الدار البيضاء في 2003. لكن مزيش الذي تراقبه الشرطة منذ تدمير برجي مركز التجارة العالمي ليس لديه سوابق عدلية، ولم يُدَن في التحقيق الذي تلا تلك الاعتداءات.
وتشتبه أجهزة الاستخبارات الغربية في أنه كلف بعد ذلك التجنيد لتنظيم القاعدة في أوروبا خلال سنوات الألفين لكن حتى في هذا المجال لم يُدَن.
وفي 2009 غادر هامبورغ رفقة عناصر تريد التدرب على القتال إلى المناطق القبلية شمال غربي باكستان التي كانت حينها معقل تنظيم القاعدة والقاعدة الخلفية لحركة طالبان الأفغانية التي تقابل الحلف الأطلسي على الجانب الآخر من الحدود.
ويبدو انه بعد ذلك انتقل بين ألمانيا وإيران وسوريا وباكستان وأفغانستان قبل أن تعتقله الشرطة الباكستانية في ايار/مايو 2012 في حافلة مع ثلاثة فرنسيين آخرين في منطقة بلوشستان جنوب غرب باكستان القريبة التي يتردد عليها المقاتلون الإسلاميون.
—————-
المصادر
-الشرق الأوسط 12 أكتوبر 2013)
-بي بي سي (12 أكتوبر 32013)
-فرانس 24 (12 أكتوبر 2013)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*