الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » البرلمان الفرنسي يقر قانون مكافحة الإرهاب بشكل نهائي
البرلمان الفرنسي يقر قانون مكافحة الإرهاب بشكل نهائي

البرلمان الفرنسي يقر قانون مكافحة الإرهاب بشكل نهائي

لابد من الجديّة ” القانونيّة ” في مكافحة العنف والإرهاب ، فرغم أهميّة صيانة وحفظ حقوق الإنسان ، لكنها كذلك يجب ألا تكون عائقا في الحرب ضد الإرهاب ، تحت مراقبة ومتابعة وشفافيّة ، فالمصالح العامّة وحفظ الأمن وأرواح المواطنين أهمّ من التنظير والاستعراض الحقوقي ، ليس تقليلا من حقوق الأفراد فهي أولوية ، لكن لابد من الوصول إلى صياغة وتطبيق يوازن بين الأمرين ، فالتجربة أثبتت استغلال الإرهابيين والمتطرفين من جميع الخلفيات الثقافية القانون لتمرير أفكارهم والتحريض ، ونشير إلى أن كل الأنظمة والقوانين ضد الإرهاب إذا لم تتكامل وفق منظومة أمنية و ” فكريّة ” وعمل مجتمعي واعي وشامل فلن تنجح في تحقيق أهدافها بشكل كبير .. إذن : الحرب ضد الإرهاب ” فكر شمولي ” إذا ضعفت أو ضاعت منه حلقة من الحلقات .. أصبحت المنظومة ناقصة .
وكان النواب الفرنسيون قد صدّقوا في قراءة أولى على مشروع القانون بأغلبية ساحقة، حيث صوت 415 نائبا لصالح القانون، مقابل 127، في حين امتنع 19 نائبا عن التصويت، على مشروع القانون.
ومن المقرر أن يحل القانون الجديد، بديلا عن حالة الطوارئ التي فرضت بعد اعتداءات باريس العام 2015. وتأتي هذه الخطوة في وقت حذر فيه ناشطون من المساس بالحريات المدنية.
وتنتهي حالة الطوارئ في فرنسا في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، بعدما تم تمديدها ست مرات.
من جانبه، أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في خطاب حول الأمن، أن النص الذي توصل إليه البرلمانيون يفترض أن يتيح للسلطات مكافحة الإرهاب من دون “التخلي عن قيم ومبادئ” فرنسا.
ورغم الانتقادات بأنه يمكن أن يقوض الحريات العامة، لم يلق قانون مكافحة الإرهاب اعتراضا كبيرا من قبل الفرنسيين.
وشهدت فرنسا سلسلة اعتداءات منذ 2015 نفذها متطرفون إسلاميون خلفت أكثر من 230 قتيلا، كما أعلنت السلطات الفرنسية إحباط 13 مخططا إرهابيا منذ مطلع العام 2017.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*